رئيس الكنيست الصهيوني: عباس شريك في التعاون الأمني

09 آب 2019 - 08:08 - الجمعة 09 آب 2019, 08:08:35

رئيس الكنيست الصهيوني، يولي إدلشتاين
رئيس الكنيست الصهيوني، يولي إدلشتاين

يافا المحتلة - وكالات

دعا رئيس الكنيست الصهيوني، يولي إدلشتاين، إلى تطبيق السيادة الصهيونية في الضفة المحتلة، رداً على مقتل الجندي الصهيوني، دفير سوريك.

وقال ادلشتاين خلال مقابلة مع الإذاعة "الإسرائيلية العامة"، إنه "يرسل تعازيه لعائلة سوريك"، مضيفاً: "إنه من المستحسن التحرك نحو تطبيق السيادة "الإسرائيلية" على تجمعاتنا، لتوضيح أن الإرهاب لن يطردنا من بلداتنا، وآمل بعد الانتخابات تشكيل حكومة للقيام بذلك، لأنني اعتقد ان الوقت قد حان للتقدم في هذه الخطوة"، على حد زعمه.

وتابع: "من خلال فرض السيادة (الإسرائيلية) على الضفة الغربية، يمكننا اقتلاع دوافع أولئك الذين يرتكبون الهجمات ضدنا، لأن منطقهم هو أنهم إذا جعلوا حياتنا صعبة، فسنفكر في الهروب، لذلك علينا إخراج هذه الفكرة من أذهانهم".

وأشار إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، "شريك للتعاون الأمني، لكنه يرفض التحركات المدنية، أبو مازن هو خصماً صعباً، ولكن بالنظر إلى جميع القيود، نتعاون، ويجب أن يكون شريكاً في التعاون الدفاعي لأنه يصب في مصلحته".

وجاءت أقوال رئيس الكنيست الصهيوني، بعد أن عثر الجيش الصهيوني، فجر أمس، على جثة الجندي دفير سوريك (19 عاماً) ووجد عليها آثار طعنات بمنطقة مفتوحة في "غوش عتصيون" القريبة من الخليل في الضفة المحتلة

 

انشر عبر
المزيد