ترامب والصين.. عندما ينقلب السحر على من يدعي أنه ساحر!

08 آب 2019 - 12:19 - الخميس 08 آب 2019, 12:19:36

واشنطن - وكالات

يستشهد الكاتب مارك غونغلوف في مقال له بموقع بلومبرغ الأمريكي بما قاله الجنرال الصيني والخبير العسكري القديم، سون تزو، في كتاب شهير عن الحرب: “بالنسبة لعدو مطوق، يجب أن تترك له فسحة للهروب”، ليقول إنه كان بإمكان الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب، الذي لم يؤلف أي كتاب شهير عن الصفقات، أن يأخذ بتلك النصيحة في تعامله مع الصين، لكنه اختار التصعيد في معركة الرسوم الجمركية، لينتهي في أتون حرب تجارية، مما يصعّب على نظيره الصيني، شي جين بينغ، إبرام صفقة تحفظ ماء الوجه.

ويرى الكاتب أن ترامب اعتقد أنه وفي ظل اقتصاد أمريكي أقوى ومزيد من الرسوم الجمركية، ستكون له دائما اليد العليا في حربه التجارية مع الصين، واستمر في ارتكاب الأخطاء مثل تهديده الأسبوع الماضي بمزيد من الرسوم الجمركية، التي ثأرت الصين منها، لتلجأ بكين للتحذير من أنها مستعدة لشن حرب عملة، بالسماح لعملتها “اليوان” بالتراجع، وقد أدى ذلك إلى هبوط حاد في أسواق الأسهم وزيادة خطر حدوث ركود.

وبالرغم من ضغطه على خصم محاصر، كما كشف تحرك الصين لخفض عملتها اليوان، كذب زعم ترامب بأن بكين تحملت الوطأة الكاملة لرسومه الجمركية.

وأشار الكاتب إلى أن ترامب وقع في شر أعماله بتقليل فرص التوصل إلى صفقة تحفظ ماء وجه أكبر اقتصادين في العالم، مما يدفع الصين إلى متابعة تهديد حرب العملة الخاص بها، فلن يكون هذا التحول سوى نهاية لنظام العملة العالمي الشبيه بمعيار الذهب ونظام بريتون وودز، كما حذَّر الخبير الاقتصادي في مركز الصين بجامعة أكسفورد، جورج ماغنوس.

وختم الكاتب مقاله بفقرة من كتاب الجنرال الصيني سون تزو، بأن “التاريخ لم يشهد أمة استفادت من الحرب الطويلة”.

انشر عبر
المزيد