بعد فشل أسره... مقتل جندي صهيوني في عملية طعن في "جوش عتصيون"

08 آب 2019 - 08:52 - الخميس 08 آب 2019, 08:52:36

الجندي المقتول
الجندي  المقتول

وكالة القدس للأنباء – متابعة

 قتل جندي صهيوني، فجر اليوم الخميس، في عملية طعن قرب منطقة مستوطنة "عتصيون" القريبة من جبل الخليل إلى الجنوب مباشرة من القدس وبيت لحم في الضفة الغربية المحتلة.

وعثر جيش العدو الصهيوني على جثة الجندي، وعليها آثار طعن، وذلك في منطقة "مجدال عوز" ضمن تجمّع "جوش عتصيون" الاستيطاني.

وقال الناطق باسم جيش العدو "إن القتيل يبلغ من العمر (18 عامًا)، وقد كان في المرحلة الأولى من مسار للتجنيد بالجيش خاص بالمتدينين، مقدّرًا أن يكون قتل في عملية طعن".

وذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن الجندي لم يبدأ خدمته العسكرية بعد، وقتل على مدخل "الكيبوتس"، ولفت إلى أن الجيش يتحقق فيما إذا كانت هناك محاولة خطف قتل خلالها.

وأوردت القناة العبرية السابعة أن القتيل طالب في مدرسة "يشڤيا" للمتدينيين المتطرفين في مستوطنة "افرات"، وقد فقدت آثاره الليلة الماضية وعثر عليه مقتولًا فجر اليوم، وعليه آثار طعنات.

وقالت القناة الثالثة عشر العبري أن خلية منظمة أرادت خطف الجندي، ولكن تعقدت العملية فتم طعنه والإلقاء به على الطريق، وهذا الجندي هو الرابع الذي يقتل في عتصيون هذه السنة".

من جهته، زعم رئيس المدرسة الدينية حيث درس الجندي القتيل الحاخام شلومو فيلك، أن القتيل  ذهب إلى القدس لشراء الهدايا للحاخامات وكان في طريق العودة وتعرض للهجوم.

وقال رئيس الكنيست يولي إدلشتاين، يجب أن يكون ردنا على الهجوم صارم من خلال تطبيق السيادة الصهيونية على جميع المستوطنات - وغوش عتصيون أولاً.

وفي أعقاب الحادث قال الجيش أنه اتخذ إجراءات على أكثر من مستوى وترتكز هذه الخطوات على جهود دفاعية لحماية الطرقات انطلاقًا من التقديرات بأن هناك "خلية نفذت العملية ولم يتم إلقاء القبض عليها حتى الآن.

XMThJ xWmFR
انشر عبر
المزيد