للأسبوع الثاني .. الاحتجاجات تعم مخيمات اللاجئين الفلسطينيين رفضاً لقرار وزير العمل

24 تموز 2019 - 10:36 - الأربعاء 24 تموز 2019, 10:36:09

احتجاجات شعبية
احتجاجات شعبية

وكالة القدس للأنباء – متابعة

للأسبوع الثاني على التوالي، واصل الحراك الشعبي السلمي في المخيمات الفلسطينية  بلبنان، مسيراته الاحتجاجية  ضد قانون العمل اللبناني .

ففي مخيم عين الحلوة، ما تزال مداخل ومخارج المخيم مغلقة بالمتظاهرين والمتعصمين، مع تسهيل حركة انتقال الأهالي على المداخل امام المشاة والمرضى والطلاب فقط دون السيارات، وسط إضراب عام ، يشمل عدم ذهاب العمال إلى أعمالهم وعدم إدخال البضائع إلى المخيم.

واستجابت كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية لدعوة إضاءة الشموع في أزقة المخيمات وشوارع المدن كشكل من أشكال التعبير الأخلاقي عن المطالب الإنسانية المحقة. 

وفي تطور لافت، دعا الحراك الفلسطيني لتنفيذ العودة إلى فلسطين عبر الحدود مع لبنان، وذلك عقب تصريحات وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل الذي اعتبر أن منح الفلسطينيين حقوقهم الإنسانية "يمهد لسيناريو التوطين" وشارحاً بأن الحقوق الإنسانية هي العمل على إعادة اللاجئين إلى أوطانهم.

وفي بيان أصدره حراك المخيمات استجابة لطلب الوزير جبران باسل ووزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان الذي يصر على معاملتنا كأجانب في لبنان، نعلن نحن اللاجئون الفلسطينيون عن قرارنا بالعودة إلى أراضينا المحتلة منذ عام ١٩٤٨ من نفس الطريق الذي قدم من أجدادنا وأباؤنا، وذلك يوم الاحد 28/7/ 2019 .

وطالب الحراك :" الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام الدولية (اليونفل) تسهيل الإجراءات على الحواجز، وتأمين الطريق لأبناء المخيمات، وتسليم بطاقات الهوية الخاصة باللاجئين على حواجز المخيمات، انطلاقاً للعودة إلى فلسطين" .

انشر عبر
المزيد