هدم البيوت يعني انهيار 4 أمور

الأب مسلم يوضح خطورة هدم البيوت في القدس وأهدافها وطرق حماية المقدسيين

23 تموز 2019 - 07:43 - الثلاثاء 23 تموز 2019, 19:43:20

الأب منويل مسلم
الأب منويل مسلم

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكد رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس وعضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات الأب منويل مسلم، أن عمليات الهدم في مدينة القدس المحتلة هي عبارة عن هدم عملية السلام وإنهاء حالة الهدوء والاستقرار والأمان في المنطقة.

وأوضح الأب مسلم في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء اليوم الثلاثاء، أن البيت هو رمز للسلام والاستقرار والأمان وبدون وجود البيت أو هدمه فإننا نتجه إلى حالة من التيه والهجرة الممنهجة.

وقال: "إسرائيل دولة احتلال وما تفعله من هدم البيوت والأشجار والقرى وتهجير السكان واحتلال أراضيهم وقتل الانسان أمرٌ طبيعي وغريزة ومنهج ومشروع لدى قادة الاحتلال الإسرائيلي".

وشدد على أن هدم الاحتلال لبيوت الفلسطينيين له أهداف عدة منها تهجير ممنهج ومخطط له لإطباق الحصار الإسرائيلي على المدينة المقدسة ضمن تطبيق مشروع تيودور هرتزل (1860-1904) بهدم المسجد الأقصى المبارك وبناء الهيكل المزعوم.

وأضاف: "هدم البيوت أيضاً يهدف إلى ارسال السكان بأولادهم وأحبابهم وتراثهم وحضارتهم وبعدهم القومي والإنساني والديني إلى التيه والشتات وابعاده عن السلام والأمان والاستقرار، بهدف تطبيق المشروع الصهيوني بهدم الأقصى وبناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى والكنائس المسيحية".

وأشار إلى أن الفكرة الصهيونية التي زرعها تيودور هرتزل بين عامي (1860-1904) باعتبار المسلم والمسيحي عبدة أوثان والتقرب إلى الله يكون من خلال هدم بيوتهم وإرسالهم إلى التيه والشتات وهذا الأمر في حد ذاته خطيرٌ جداً.

وتابع الأب مسلم قوله: "نحن الفلسطينيون نعتب ونلوم أنفسنا وليس الاحتلال الإسرائيلي، نحن الذين نبيع بيوتنا ونخرج من القدس إلى الشتات بمحض ارادتنا، نحن الذين منحنا الصهاينة 80% من أرض فلسطين من خلال اتفاق أوسلو، قادة العرب هم الذين يطبعون من خلال مؤتمر البحرين وصفقة القرن والتمجيد بإسرائيل".

ولفت إلى أن فلسطين لا معنى لها دون القدس، وأن المقدسات الإسلامية والمسيحية دون القدس لا معنى لها، والانسان الفلسطيني لا كرامة ولا شرف له دون القدس، مؤكداً أن هدم البيوت وقتل الانسان يشكلان خطراً حقيقياً على السلام والاستقرار.

وعن سبل مواجهة الاحتلال الإسرائيلي قال الأب مسلم: "يجب علينا دعم أهلنا وأبنائنا داخل أسوار القدس واسنادهم بكل السبل المتاحة أمامنا، وخاصة إعادة بناء منازلهم المهدمة، ومنحهم الأموال لبناء منازل جديدة رغم ما يتعرضون من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وفيما يتعلق بزيارة ناشط سعودي إلى المسجد الأقصى المبارك وما تعرض له من اعتداء من قبل المقدسيين قال الأب مسلم: "صاحب البيت إذا دخل عليه كلب مسعور فمن حقه اعترضاه وإيقافه عند حدوده، ولا يحق للكلاب التي تنبح دخول البيت الفلسطيني مطلقاً".

يُشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت يوم أمس الإثنين، 11 بناية تضم أكثر من 77 شقة سكنية في واد الحمص التابعة لبلدة صور باهر في القدس المحتلة.

انشر عبر
المزيد