لليوم التاسع .. استمرار الاحتجاجات داخل المخيمات الفلسطينية رفضاً لقرار وزير العمل اللبناني

23 تموز 2019 - 10:15 - الثلاثاء 23 تموز 2019, 10:15:36

اضراب
اضراب

وكالة القدس للأنباء – متابعة

يستمر الإضراب العام في المخيمات الفلسطينية في لبنان لليوم التاسع على التوالي، احتجاجاً على قرار وزير العمل اللبناني كميل أبوسليمان المتعلق بموضوع إجازة العمل، وللمطالبة في حقوق اللاجىء الفلسطيني المدنية والإنسانية.

وفي هذا السياق، جرى اليوم تسهيل حركة انتقال أبناء مخيم عين الحلوة، أمام الطلاب​ الفلسطينيين المشاركين في الدورة​ الثانية لشهادة "البريفية"، وسمح للمشاة والمرضى بالعبور دون مرور السيارات، وما زالت المداخل الرئيسة مقفلة بالاطارات المشتعلة والعوائق 

وتوالت المبادرات الفلسطينية واللبنانية الفردية والجماعية لدعم صمود الحراك السلمي في المخيمات والدعوة لتلبية مطالب الفلسطينيين، وقدم مخيما الرشيدية والبص في صور مواد غذائية ومعلبات إلى مخيم عين الحلوة، فيما قام شباب من تجمع القاسمية وشاتيلا بحملة تبرعات دعماً لصمود الحراك في المخيم، حيث جرى شراء شاحنة خضار وإدخالها إلى المشاركين في الاعتصامات.

وشارك أهالي مخيم برج البراجنة ومتضامنون لبنانيون في اعتصام أمس الاثنين عند مدخل المخيم من جهة المحامص. وأكد المحتجون في بيان صدر باسم أبناء المخيم معارضتهم قرار وزير العمل الذي يحرم اللاجئين الفلسطينيين من العمل ويؤدي إلى "القتل البطيء لكل إنسان فلسطيني"، وحيوا فيه الحراك السلمي والحضاري في المخيمات والتجمعات الفلسطينية كافة.

شمالاً، وتحديداً في مخيمي نهر البارد والبداوي، جابت مسيرات حاشدة أرجاء المخيمين ونظمت مسيرة دراجات نارية احتجاجاً على قرار وزير العمل.

وتحت عنوان "خلي عينك عالسما "، أطلقت مؤسسات شبابية فلسطينية عشرات البلاوين في سماء المخيمات، وحملت البالونات علمي فلسطين ولبنان وبعض العبارات التي تؤكد على العلاقة الأخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، وعبارات أخرى تطالب وزير العمل بالتراجع عن قراره.

انشر عبر
المزيد