"الجهاد الاسلامي": جرائم العدو في القدس المحتلة لن تمر بدون رد فلسطيني

22 تموز 2019 - 10:44 - الإثنين 22 تموز 2019, 10:44:19

وكالة القدس للأنباء - خاص

تعليقا على ما تقوم به سلطات العدو الصهيوني في مدينة القدس المحتلة، من السيطرة على بيوت الفلسطينيين وهدم البعض الآخر، وحفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى، من ضمن مخطط تهويد المدينة وتهجير أهلها، أكدت "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" أن ما يجري في القدس المحتلة جريمة ومجزرة بحق أهلنا المقدسيين وإعادة احتلال لمناطق واسعة وتهجير لسكانها.

وقالت إن هذه الجريمة هي نتيجة مباشرة لـ"صفقة ترمب" و"ورشة المنامة" ومسار التطبيع المستمر  الذي تنخرط فيه بعض الدول الخليجية.

ولفتت الحركة إلى أن سياسة الصمت العربي حيال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، عامة، والقدس ومحيطها، بخاصة لن تجدي نفعا أمام العدوان المتمادي لسلطات العدو اتلصهيوني...

وأكدت أن العدو الصهيوني يتصرف على مساحة الأرض الفلسطينية، دونما اكتراث بالعالم ومنظماته الدولية، لأن هذه المنظمات تقاعست وتواطأت وصمَّت آذانها عن العدوان الصهيوني المستمر على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا ..

ودعت الحركة أبناء شعبنا الفلسطيني لمواجهة هذا العدوان وتصعيد الانتفاضة والمواجهة الشاملة.. مطالبة الأشقاء والأصدقاء في العالمين العربي والإسلامي وأحرار العالم للتنديد بالعدوان الغاشم ودعم نضال شعبنا في مواجهة مخططات ومشاريع التصفية الأمريكية الصهيونية، من "صفقة القرن" إلى "ورشة المنامة" وإفرازاتها.. مؤكدة أن الجريمة الصهيونية بحق أبناء شعبنا ومقدساتنا في القدس المحتلة لن تمر دون الر الفلسطيني المناسب.

انشر عبر
المزيد