"المؤتمر الشعبي اللبناني" يطالب الحريري بالتدخل لإلغاء قرار وزارة العمل المتعلق بالعمالة الفلسطينية

17 تموز 2019 - 06:53 - الأربعاء 17 تموز 2019, 18:53:59

المؤتمر الشعبي اللبناني
المؤتمر الشعبي اللبناني

بيروت – وكالة القدس للأنباء

طالب "المؤتمر الشعبي اللبناني"، اليوم الأربعاء، رئيس الحكومة سعد الحريري، بالتدخل العاجل لإلغاء قرار وزير العمل المتعلق بالعمالة الفلسطينية، مشددا على أن "حرمان الأخوة الفلسطينيين من حق العمل في لبنان يستهدف تهجيرهم تنفيذاً لمؤامرة ضرب القضية الفسلطينية".

ورأى "المؤتمر الشعبي" في بيان، أن "معالجة أزمة البطالة المستفحلة في لبنان تتطلب معالجة الأسباب وليس القفز فوقها أو تحميلها للعمالة الفلسطينية أو السورية أو الأجنبية"، لافتاً إلى أن "الأخوة الفلسطينيين تهجروا من بلدهم بفعل الإحتلال الصهيوني، ومعظمهم مقيم في المخيمات بوضع اجتماعي وإنساني كارثي، وكثير منهم ساهم في ازدهار الاقتصاد اللبناني قبل الحرب، وكان يجب على الطبقة الحاكمة التي تسلطت على لبنان بعد العام 1992 أن تعمل على تأمين الحقوق الاجتماعية والإنسانية من منطلق الشعور بالأخوة، لا أن تحرمهم طيلة السنوات السابقة من أبسط هذه الحقوق، ثم تعاقبهم اليوم بالحرمان من حق العمل، وتحملهم مسؤولية البطالة التي يعاني منها معظم شباب لبنان، في خطوة أقل ما يقال فيها أنها تنم عن دافع عنصري يستهدف تهجير الفلسطينيين من لبنان الى أصقاع العالم، ما يصب مباشرة في مشروع ضرب القضية الفلسطينية".

ولفت الى أن "كل اللبنانيين أكدوا في اتفاق الطائف وفي كل المناسبات على رفض التوطين، كما أن كل الفصائل الفلسطينية ترفض التوطين وتصر على حق العودة، وبالتالي فإن الحق في العمل هو أبسط شيء يمكن أن تقدمه الدولة اللبنانية الى شعب شقيق نكب بالإحتلال، وهذا مسؤولية الحكومة اللبنانية ورئيسها الذي نطالبه بالتدخل لإلغاء قرار وزير العمل الذي يستند في قراره الى خلفية تضمر العداء للفلسطينيين وتدفع باتجاه تهجيرهم من لبنان".

انشر عبر
المزيد