اجتماع للقيادة السياسية الفلسطينية في صيدا: التأكيد على استمرار الحراك حتى تحقيق أهدافه

17 تموز 2019 - 06:40 - الأربعاء 17 تموز 2019, 18:40:25

عين الحلوة
عين الحلوة

صيدا – وكالة القدس للأنباء

عقدت "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" واللجان الشعبية والقوة المشتركة في منطقة صيدا، اليوم الأربعاء، اجتماعاً طارئاً في قاعة مسجد النور في مخيم عين الحلوة، للوقوف على آخر المستجدات السياسية والميدانية المتعلقة بقرار وزارة العمل اللبنانية، وبعد أن أجرت جولة ميدانية على كافة مداخل المخيم.

وأكد المجتمعون في بيان، أن الاضراب والحراك الشعبي مستمر حتى يتم تراجع وزارة العمل اللبنانية عن قرارها المجحف والظالم بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب المجتمعون وكالة "الاونروا" في منطقة صيدا بعودة عمال النظافة إلى مزاولة عملهم، إضافة إلى فتح العيادات في المخيم، وذلك ابتداءً من يوم غدٍ الخميس.

وشدد البيان على ضرورة مراعاة الحالات المرضية والمسافرين والطلاب وتسهيل دخولهم وخروجهم من كافة مداخل المخيم.

كما أكد المجتمعون على سلمية هذا الحراك حتى تحقيق أهدافه، وعلى عدم حرفه عن مساره  في إعطاء الفلسطيني حقه في العمل.

وأشاروا على أهمية الحفاظ على الأمن المخيم والجوار والحفاظ على افضل العلاقة مع الجيش اللبناني وكافة الأجهزة الأمنية.

ووجه المجتمعون الشكر لكافة الشخصيات  الدينية والسياسية والهيئات والمؤسسات التي وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني في مطالبه العادلة.

وأضاف البيان: "تستمر هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية في منطقة صيدا في لقاءها المفتوحة لمتابعة كافة التطورات".

انشر عبر
المزيد