عطايا: قرار وزارة العمل في لبنان جاء بتوقيت خاطئ

16 تموز 2019 - 09:28 - الثلاثاء 16 تموز 2019, 09:28:31

بيروت - وكالة القدس للأنباء

لفت ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا، إلى أن "قرار وزارة العمل في لبنان، جاء بتوقيت خاطئ، في ظل مؤامرة صفقة القرن، والحديث عن توطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وقبل بدء جلسات الحوار اللبناني الفلسطيني، ولا سيما أن قرارات تنظيم العمالة الأجنبية موجودة سابقاً في الوزارة".

وأشار عطايا، في مقابلة عبر فضائية "القدس اليوم"، أمس الإثنين، إلى أننا "ندرك جيداً حجم البطالة في لبنان، ولكننا ندرك أيضاً الفائدة الاقتصادية من الوجود الفلسطيني في لبنان، بخاصة أن أموال اللاجئين تصرف في هذا البلد".

وأشاد عطايا، "بمواقف القوى اللبنانية، وعلى رأسهم دولة الرئيس نبيه بري، الذي كان داعماً للموقف الفلسطيني في سياق تأمين الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين، والوقوف في وجه صفقة القرن"، مشيراً إلى "أن المطلوب اليوم هو إيقاف هذه الإجراءات بحق اللاجئين الفلسطينيين، والاعتماد على الحوار اللبناني الفلسطيني للخروج بنتائج إيجابية".

وطالب عطايا، "المسؤولين في لبنان، تثبيت الحقوق المدنية للاجئين، والتي تضمن لهم العيش الكريم، وتعزز من صمودهم في وجه كل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية، ولا سيما محاولات شطب قضية اللاجئين، وإلغاء حق العودة".

انشر عبر
المزيد