إيران: إذا لم تف أوروبا بالتزاماتها سنعود إلى وضع ما قبل الاتفاق النووي

15 تموز 2019 - 02:45 - الإثنين 15 تموز 2019, 14:45:57

طهران - وكالات

أكدت إيران أنها ستعيد البرنامج النووي إلى ما كان عليه قبل 4 أعوام، إذا لم تلتزم باقي الأطراف بتعهداتها بموجب الاتفاق خلال مهلة الشهرين التي منحتها طهران لها.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، اليوم الاثنين إن "هدف إيران من تقليص تعهداتها لهذا الحد من تخصيب اليورانيوم بنسبة 4.5%، ليس بسبب عدم حاجتها لليورانيوم المخصب بنسبة أكثر، بل فقط من أجل إعطاء فرصة للدبلوماسية لكي تقوم أطراف الاتفاق بالوقوف إلى جانبنا بتنفيذ تعهداتها وتحمل مسؤولياتها".

وأضاف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن "الهدف من قرارنا بتقليص التزاماتنا النووية، هو أن تعود أطراف الاتفاق النووي للعمل وفق مسؤولياتها"، موضحا أن "ما تفعله إيران نحو تعزيز قدراتها النووية يأتي ضمن إطار الاتفاق النووي".

وعود بريطانية

من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن نظيره البريطاني، جيرمي هانت وعده بتسهيل عملية الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق.

وأوضح ظريف في تصريح للصحفيين في نيويورك بالخصوص قائلا: "لقد قلنا منذ البداية إن الحظر المفروض من قبل الاتحاد الأوروبي غير قابل للتنفيذ، إضافة إلى أن هذا الحظر لا يمكن تعميمه على خارج نطاق الاتحاد، وكما قلنا آنفا فإن ناقلة النفط هذه لم تكن متجهة إلى سوريا".

وشدد رئيس الدبلوماسية الإيرانية في هذا السياق على أن بلاده أكدت منذ البداية رفضها التبريرات البريطانية حول احتجاز ناقلة النفط الإيرانية.

وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة أدلى هو الآخر بتصريح متفائل مشابه، إذ أعلن قرب الإعلان عما وصفها بـ "أخبار سارة عن ناقلة النفط الإيرانية".

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن الوزير قوله: "سنعلن قريبا أخبارا سارة عن ناقلة النفط الإيرانية".

يذكر أن وحدات من مشاة البحرية البريطانية احتجزت في 4 يوليو الجاري ناقلة النفط الإيرانية "Grace 1"، أثناء إبحارها في مياه جبل طارق، وذلك بطلب من الولايات المتحدة، بحجة أن السفينة تنقل شحنات نفط إلى سوريا، فيما عُد خرق لعقوبات غربية على دمشق بهذا الخصوص.

انشر عبر
المزيد