نتنياهو يقر بوجود الشعب الفلسطيني لكن أصوله "تعود إلى جنوبي أوروبا"

08 تموز 2019 - 12:04 - الإثنين 08 تموز 2019, 12:04:00

يافا المحتلة - وكالات

على عكس مقولات قادة الحركة الصهيونية التي نفت وجود الشعب الفلسطيني، بزعمهم أن هذه الأرض بلا شعب لشعب بلا أرض، اقر رئيس وزراء العدو الحالي بنيامين نتنياهو بوجود الشعب الفلسطيني، لكنه قال إن أصل الفلسطينيين القدماء يعود إلى جنوبي أوروبا.

وأضاف نتنياهو، في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر ، اليوم الاثنين، أن أصل الفلسطينيين القدماء، يعود إلى جنوبي أوروبا، في حين يعود أصل الفلسطينيين الحاليين، إلى شبه الجزيرة العربية.

وكتب نتنياهو: "تؤكد دراسة جديدة للحمض النووي تم استعادتها من موقع فلسطيني قديم في مدينة عسقلان الإسرائيلية، ما نعرفه من الكتاب المقدس، أن أصل الفلسطينيين (القدماء) موجود في جنوب أوروبا".

وأضاف:" يذكر الكتاب المقدس مكانًا يدعى كافتور، وهو على الأرجح جزيرة كريت الحديثة، لا توجد صلة بين الفلسطينيين القدامى والفلسطينيين الحاليين، الذين جاء أسلافهم من شبه الجزيرة العربية إلى أرض إسرائيل بعد آلاف السنين".

وتابع نتنياهو:" إن ارتباط الفلسطينيين بأرض إسرائيل ليس شيئًا، مقارنة مع 4000 عام من الارتباط بين الشعب اليهودي والأرض".

وكان نتنياهو يشير الى دراسة نشرتها مجلة "سينس أدفانسيس" تقول إن تحليلا حديثا للحمض النووي أظهر أن الفلسطينيين القدماء أتوا من جنوب أوربا قبل أكثر من 3000 عام بعد أن ظل العلماء على مدى عقود في حيرة بشأن نشأتهم.

انشر عبر
المزيد