المقاومة تتعاظم وتتطور..

مسؤول وحدة التعبئة: الاحتلال الإسرائيلي يواجه جيلاً عنيداً لا يعرف المستحيل

05 تموز 2019 - 09:06 - الجمعة 05 تموز 2019, 09:06:42

الحفل الختامي
 الحفل الختامي

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكد مسؤول وحدة التعبئة في حركة الجهاد الإسلامي المجاهد أبو محمد قنيطة أنَّ "العدو الإسرائيلي يواجه جيلاً عنيداً لا يعرف المستحيل، ومصمم على تحرير الأرض والمقدسات، وقادر على مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية".

وأوضح قنيطة خلال الحفل الختامي لمخيمات المجد الصيفية 2 من مخيم ملكة شرق قطاع غزة "أن الشباب الفلسطيني المقاوم يشكل عقبة أمام المشاريع الاحتلالية، ويخلق حالة من القلق والتوتر والفزع والخوف للاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى "أنَّ بضعة شباب أربكوا المستوطنات المحاذية لقطاع غزة من خلال البالونات والألعاب البسيطة".

وأشار إلى أن مخيمات التعبئة تتخذ أنشطة عدة هدفها اعداد الأجيال اعداداً صحيحاً لمقارعة الاحتلال على أكثر من صعيد، لافتاً إلى انَّ الأنشطة المخيمات التعبوية تحوي أنشطة تعليمية، وتربوية، وعسكرية.

وأشاد قنيطة بأداء المشاركين في مخيمات التعبئة قائلاً "خلال جولتنا الميدانية برفقة قيادة سرايا القدس وحركة الجهاد الإسلامي وجدنا ما أذهلنا، لقد وجدنا جيلاً لا يعرف المستحيل، جيل مصمم على تحرير الأرض والمقدسيات، والأسرى والأسيرات، جيل يعشق المقاومة والشهادة".

وأشار إلى أنَّ المخيمات حملت شعار "حتما ستسقط المؤامرة"، مشدداً على يقين الشباب الفلسطيني المشارك في المخيمات بقرب الانتصار على الإسرائيليين وتحرير البلاد والعبادة من براثن الإسرائيليين.

وفي رسالةٍ للاحتلال الإسرائيلي، قال: نقول لبني صهيوني ارحلوا عن أرضنا ولا تختبروا صبرنا ففي جعبة المقاومة الكثير الكثير، وفي الجولات القادمة سيرى الاحتلال ما يفاجئه، لاسيما انه يواجه جيل يعشق الشهادة ويصمم على زوال إسرائيل، جيل لديه الإرادة القوية على تحقيق النصر بإذن الله.

وتوجه قنيطة بالتحية العطرة إلى الأمين العام د. رمضان عبدالله شلح، راجياً من الله أن يمن عليه بالشفاء، وان يجزيه خير جزاء عن المجاهدين في فلسطين، كما توجه بالتحية للأمين العام الحالي القائد زياد النخالة، مشيداً بدوره الريادي في سياق مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر
المزيد