جولة على عناوين الصحف الإسرائيلية اليوم الخميس 4 تموز 2019

04 تموز 2019 - 08:24 - الخميس 04 تموز 2019, 08:24:52

وكالة القدس للأنباء - متابعة

صحيفة هآرتس:

في النيابة العامة والشرطة لا يبلغون عن العنصرية ضد اليهود من أصول أثيوبية.

استطلاعات الفضائيات الإسرائيلية 12 و 13 : لا يمكن لنتنياهو أن يشكل حكومة بدون ليبرمان.

حرائق في ألمانيا أدت لانفجار ذخيرة من الحرب العالمية الثانية.

عائلة الأثيوبي الذي قتل في حيفا طلبت عدم الاحتجاج حتى انتهاء أسبوع الحداد.

الوضع الصحي لميركل فتح من جديد النقاش حول خلافتها.

توصية لجنة لوزارة التربية، العاملون الاجتماعيون يبعدون فتيان التلال في قرارات إدارية.

صحيفة إسرائيل هيوم:

تحليل لتظاهرات يهود أثيوبيا: بدلاً من الاختباء وراء الغضب والإهانة التفكير في الغد.

التحقيق في مقتل اليهودي من أصول أثيوبية، توصيات لجنة التحقيق الشُرطية الأسبوع القادم.

خيبة أمل إسرائيلية من تعين وزير خارجية الاتحاد الأوروبي.

أيوب قره:” يعتقدون أنني بيغن الدروز”.

أنباء عن تنازل “إسرائيل” عن 200 مليون شيكل للسلطة الفلسطينية.

جنرال إيراني: لدينا سلاح سري.

استطلاع: الليكود يتقدم على كحول لفان، ولا حكومة لنتنياهو بدون ليبرمان.

موقع واللا نيوز:

الجيل الجديد من يهود أثيوبيا غير مستعد للصمت أكثر.

ترمب لإيران: احذروا من التهديدات فقد ترتد عليكم.

شهران ونصف قبل الانتخابات: اليمين بدون كتله مانعة، ويهود باراك على حافة نسبة الحسم.

استمرار احتجاجات يهود أثيوبيا، واعتقال ل 16 متظاهراً.

قاضيأ أمريكياً: فتى من عائلة جيده اغتصب يستحق العفو.

كوشنر: الأسبوع القادم سنعلن عن خطوات قادمة ل صفقة القرن .

يديعوت أحرنوت:

مظاهرات يهود أثيوبيا تحولت ليوم ذكرى احتراماً لطلب العائلة.

ترمب لإيران: التهديدات سترتد عليكم.

عائلة الفتى الأثيوبي الذي قتل:”أوقفوا الاحتجاجات”.

تحليل:مظاهرات يهود أثيوبيا أظهرت فشل نتنياهو واردان في القيادة.

نتنياهو: موت سلمون تاقا محزن.

صحيفة معاريف:

يهود أثيوبيا:” لا أحد يفهم معنى وجودك داخل مجتمع برفضك”.

استطلاع لانتخابات 2019: حزب براك دون نسبة الحسم، وليبرمان يزداد قوة.

الشرطي قاتل الفتى الأثيوبي يخشى أن يتحول لضحية الاحتجاجات.

تظاهرات يهود أثيوبيا: اعتقالات في تل أبيب، وتظاهرات في كريات آتا.

القائم بأعمال القائد العام للشرطة: المتظاهرون استغلوا بشكل سيء السماح لهم بحرية التظاهر.

انشر عبر
المزيد