إدارة "مجدو" تفرض عقوبات على الأسير المضرب عزالدين

29 حزيران 2019 - 08:12 - السبت 29 حزيران 2019, 20:12:28

جنين - وكالات

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى يوم السبت، أن إدارة سجن "مجدو" شكلت محكمة برئاسة مدير السجن لمحاكمة الأسير المضرب عن الطعام جعفر إبراهيم محمد عزالدين، وحكمت عليه بالعزل الانفرادي وعدم زيارة الأهل لمدة شهر، وعدم إدخال كانتينا لمدة شهر وعدم الخروج للفورة، وذلك بسبب استمراره في الإضراب.

ونقلت المؤسسة عن الأسير عزالدين أنه مازال يواصل إضرابه المفتوح لليوم الـ (14) على التوالي منذ تاريخ إبلاغه بقرار تحويله للاعتقال الإداري التعسفي الأحد الماضي 16/06/2019، لمدة ثلاثة أشهر بعدما كان مقررًا الإفراج عنه بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة خمسة أشهر.

وأكد الأسير عز الدين أنه مصمم على الاستمرار في الإضراب عن الطعام حتى الاستجابة لمطلبه في الحرية وإنهاء الاعتقال الإداري بحقه.

وأضاف أن إدارة واستخبارات السجن جلست معه عدة مرات، وحاولوا الضغط عليه بكل الوسائل بهدف ثنيه عن الاستمرار في إضرابه وإنهائه بوعودات كاذبة، إلا أنه رفض تلك الضغوطات.

وعن أوضاعه الصحية، أشار عز الدين إلى أنه مازال يعاني من آلام شديدة في المفاصل واليدين والقدمين، ومن آلام شديدة على مدار الساعة، من دوخة باستمرار وآلام بالكلية اليسرى، ونزل من وزنه ثمانية كيلو.

وأوضحت مهجة القدس أن محكمة سالم العسكرية كانت أصدرت حكمًا بتاريخ 27/05/2019 بحق عز الدين بالسجن الفعلي لمدة خمسة أشهر وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف شيكل، بعد أن وجهت له تهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والقيام بنشاطات في صفوفها.

وكان من المقرر أن يتم الإفراج عنه يوم الأحد الموافق 16/06/2019، إلا أن سلطات الاحتلال حولته للاعتقال الإداري التعسفي لمدة ثلاثة أشهر بدون أي اتهام.

والأسير عز الدين من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين، متزوج وأب لسبعة أبناء، وسبق أن أمضى عدة سنوات بسجون الاحتلال في اعتقالات سابقة على خلفية نشاطاته في حركة الجهاد.

ويعد أحد أبرز الأسرى الذين شاركوا في معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي. وهو شقيق الأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار (شاليط) والمبعد إلى قطاع غزة طارق عزالدين.

انشر عبر
المزيد