27 حريقًا في غلاف غزة ووحدة "البرق" تتوعد بالمزيد.. والاعلام العبري يتجنب ذكر تفاصيلها!

27 حزيران 2019 - 09:14 - الخميس 27 حزيران 2019, 21:14:06

حرائق غلاف غزة
حرائق غلاف غزة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

شهدت المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة المحاصر، والمعروفة إسرائيليًا بـ"غلاف غزة"، 27 حريقا، اليوم الخميس، جراء البالونات الحارقة التي تطلق من القطاع، وهو أكبر عدد حرائق تندلع في يوم واحد بالشهور الأخيرة، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت).

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان مجموعة شبابية، تطلق على نفسها اسم "وحدة برق الجهادية"، اليوم، عن تكثيف إطلاق البالونات الحارقة، تجاه المستوطنات الإسرائيلية والأراضي الزراعية التابعة لها، المحاذية لقطاع غزة، حال استمر التنصل الإسرائيلي من تطبيق تفاهمات التهدئة.

فيما أكدت قيادات الفصائل الفلسطينية في غزة، على تلكؤ سلطات الاحتلال الإسرائيلية في تنفيذ التزاماتها بتفاهمات "التهدئة" التي تم التوصل إليها عبر وساطة دولية، بما في ذلك تلاعب الاحتلال المستمر في مساحة الصيد ووقف توريد الوقود لمحطة التوليد الطاقة في غزة، محملة سلطات الاحتلال مسؤولية تدهور الأوضاع وما ستؤول إليه الأمور في قطاع غزة عقب تراجعها عن تنفيذ التفاهمات. 

وفي هذا السياق، قال عضو الكنيست ألون شوستر (كاحول لافان) والرئيس السابق للمجلس الاستيطاني "شاعر هنيغف"، إن "نتنياهو يعتقد أن الحصانة النفسية الاجتماعية التي تولدت عند سكان غلاف غزة ستجعلهم يتحملون هذه الأوضاع، وبالتالي هو يرى أنه من غير الضروري والملح العمل على إيجاد حل لمشاكلهم النفسية".

ونقل الموقع عن سكان في المستوطنات قولهم: "الوضع لا يحتمل نشهد هنا حربًا يومية والحكومة صامتة، سكان غلاف غزة أسرى الوضع الأمني ولا مخرج بالأفق". في حين صرّح رئيس المجلس الاستيطاني "إشكول" بأن "الحكومة الإسرائيلية لا ترى بتهديد البالونات الحارقة خطرًا إستراتيجيًا، لذلك فإن السياسة التي تتبعها في هذا السياق، هي احتواء الأحداث".

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن 27 حريقًا اندلعت في محيط المجالس الإقليمية "إشكول" و"شاعر هنيغف"، "سدوت هنيغف"، "ياعر باري"، لافتة إلى تصاعد يومي في عدد الحرائق منذ بداية الأسبوع، حيث شهد الإثنين الماضي انلاع 15 حريقًا، فيما اندلع 18 حريقًا يوم الثلاثاء، وشهد يوم أمس، الأربعاء، ارتفاعًا في عدد الحرائق وقوتها، لتصل إلى 19 حريقًا، ليتجاوز العدد الكلي للحرائق المنلعة خلال الأسبوع الجاري الـ100 حريق.

وتجنبت وسائل الإعلام الإسرائيلية ذكر تفاصيل حول الخسائر والأضرار التي خلفتها تلك الحرائق، وهو ما يشير إلى أن البالونات سقطت في مناطق مفتوحة غير مأهولة. وأشارت إلى أن طواقم الإطفاء والإنقاذ مدعومة بطواقم من سلطة الطبيعة والحدائق، ومن قوات الجيش وآلياته عملت على السيطرة على هذه الحرائق.

وبحسب "واينت"، فإن بالونًا متفجرًا سقط في ساحة أحد المنازل في مستوطنة "إشكول"، دون وقوع إصابات أو أضرار تذكر.

انشر عبر
المزيد