مؤسسات أوروبية تطالب دولها بوقف "صفقة القرن"

26 حزيران 2019 - 09:11 - الأربعاء 26 حزيران 2019, 21:11:27

مظاهرات في أوروبا مع القضية الفلسطينية
مظاهرات في أوروبا مع القضية الفلسطينية

برلين - وكالات

طالبت عشرات المؤسسات الأوروبية، اليوم الأربعاء، حكومات بلادها بالعمل على مواجهة "صفقة القرن"، ووضع حدّ لسياسة الإدارة الأمريكية التي تنتهك القانون الدولي.

واعتبرت المؤسسات من خلال عريضة أطلقتها باللغة الإنكليزية، أن الصفقة الأمريكية تشجع الكيان الصهيوني على احتلال كامل الأرض الفلسطينية ومواصلة عدوانه على الشعب الفلسطيني ومقدراته.

وأشارت إلى أن السياسة الأمريكية تنتهك القانون الدولي، وتحاول جعل الممارسات الصهيونية في فلسطين والمنطقة أمراً طبيعياً، وتخدم العدو الصهيوني على حساب الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

وجاءت مطالبة المؤسسات الأوروبية متزامنة مع فعاليات مؤتمر البحرين الذي تعقده الإدارة الأمريكية في المنامة لعرض الشق الاقتصادي من "صفقة القرن" التي لم تكشف إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تفاصيل الشق السياسي منها بعد.

وأكدت المؤسسات الأوروبية الموقّعة على العريضة أن الاتحاد الأوروبي قادرٌ على أن يكون له دور مهم في "إحلال السلام" في الشرق الأوسط، وألا يترك الإدارة الامريكية التي "لم تعد مؤهلة" لأن تقوم بدور يؤدي إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، بل على العكس لها "دور سلبي" في توسع الاحتلال في فلسطين.

وأشار الموقعون إلى أن القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة من شأنها إعطاء الحقوق للشعب الفلسطيني، موضحة أن الأمر يحتاج إلى "آليات حقيقة" لتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

 

انشر عبر
المزيد