حركتا الأمة والجهاد: لأوسع إدانة لمؤتمر البحرين.. ولمواجهة "صفقة القرن" بوحدة قوى الممانعة

25 حزيران 2019 - 04:27 - الثلاثاء 25 حزيران 2019, 04:27:15

بيروت – وكالة القدس للأنباء

التقى أمين عام حركة الأمة؛ فضيلة الشيخ عبد الله جبري، ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان الأستاذ إحسان عطايا، في المركز الرئيسي للحركة ببيروت، وبحث الطرفان في التطورات الراهنة.

ورأى الطرفان أن مؤتمر المنامة هو تمهيد من محور التحالف الأميركي ـ الصهيوني لتصفية القضية الفلسطينية، من أجل تمرير أكذوبة "صفقة القرن" التي يروج لها صهر الرئيس الأميركي كوشنير، والتي تهدف إلى تطويع المنطقة العربية، ودمج الكيان العنصري الصهيوني فيها، وجعله قوة إقليمية كبرى تتحكم بكل مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ويديره وفق مصالحه، ومصالح الإمبراطورية الأميركية.

وشدد الطرفان على أن مؤتمر البحرين فشل قبل بدء أعماله، لاسيما بعد أن اتضحت أهدافه، ويتجلى ذلك الفشل بالضغوطات الكبرى التي تمارسها واشنطن على العديد من الأنظمة للمشاركة في المؤتمر المشبوه، بعد أن بدا واضحاً رفض الجماهير العربية لهذا المؤتمر الخياني.

وأكد الطرفان أن الفشل الذي سيلحق بمؤتمر البحرين سيتبعه أيضاً مواجهة "صفقة القرن" وإجهاضها، وخصوصاً أن هذه الأكذوبة يعمل لها الأميركي منذ سنوات بعيدة، وقد حاول الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون تمرير بعضها؛ حين زار لبنان طارحاً توطين الفلسطينيين فيه، كما طرح الأمر في أكثر من عاصمة عربية، وقد لقي في حينه الرفض القاطع والمطلق من لبنان.

ودعا الطرفان إلى وحدة كل قوى المقاومة والممانعة، وكل قوى الحرية والديموقراطية الحقيقية، لمواجهة مؤامرة العصر الأميركية ـ الصهيونية الرجعية، وإحباطها.

انشر عبر
المزيد