عطايا: ورشة البحرين ستبوء بالفشل وفلسطين ليست للبيع

24 حزيران 2019 - 09:38 - الإثنين 24 حزيران 2019, 21:38:08

بيروت - وكالة القدس للأنباء

لفت ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، إلى أنه "ومنذ انطلاق مشروع المؤامرة التي سميت بـ"صفقة القرن"، والتي تلاها إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إليها، بدأت الخطوات العملية لتصفية القضية الفلسطينية، وتم إيقاف المساهمة المالية الأمريكية لوكالة (الأونروا)، بهدف إلغائها تدريجياً".

كلام عطايا جاء خلال كلمة له في أعمال "منتدى السيادة من أجل السلام والازدهار" رفضاً لصفقة القرن وورشة البحرين، الذي نظمته "جمعية الوفاق الوطني الإسلامية البحرينية"، بمشاركة أحزاب وقوى سياسية وفعاليات. لبنانية وفلسطينية وبحرينية وعربية.

وأشار عطايا إلى أن المراد اليوم من صفقة العار الترامبية، تحويل قضية فلسطين واللاجئين من قضية سياسية إلى إنسانية. لذلك جاءت مسيرات العودة في قطاع غزة، لتهدم المدماك الأول من هذه الصفقة... وأكد أن الولايات المتحدة ما زالت تتخبط في الإعلان عن تفاصيل هذه الصفقة، وهذا يدل على مدى إرباكها بسبب وحدة وصلابة الموقف الفلسطيني".

وعن الورشة الاقتصادية المزمع عقدها غداً في العاصمة البحرينية، المنامة، أكد عطايا أنها لن تنجح طالما أن الفلسطيني رافض لها بشكل أساسي وهو بيت القصيد، موضحاً أن "فلسطين اليوم هي العنوان الذي يؤكد على أن المقاومة هي التي استطاعت هدم مشاريع الاستسلام، مشدداً على أن كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية ستبوء بالفشل".

وفي الختام شدَّد عطايا على أهمية "تعزيز الوحدة الوطنية والموقف الفلسطيني وضرورة الالتفاف حول خيار المقاومة ومشروع تحرير فلسطين".

انشر عبر
المزيد