تظاهرات في المغرب رفضاً لمؤتمر البحرين: لن نساوم على فلسطين

24 حزيران 2019 - 12:06 - الإثنين 24 حزيران 2019, 12:06:04

الرباط - وكالات

تعالت الأصوات الشعبية في المغرب المنددة بمؤتمر البحرين الاقتصادي، مع اقتراب عقده يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، وسط إجماع على رفض خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية والمعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن" و"مؤتمر المنامة" جملة وتفصيلاً، والتأكيد على رفض أي مساومة على القضية الفلسطينية.

دعوة المغرب لمقاطعة الورشة الأمريكية

وتحت شعار: "من أجل فلسطين، ضد صفقة العار، ضد ورشة الخيانة في البحرين"، تظاهر آلاف المغاربة، اليوم الأحد بالعاصمة الرباط.

ورفع المتظاهرون، بهذه المسيرة، التي دعت إليها 8 منظمات مغربية، الأعلام الفلسطينية، هاتفين بشعارات داعمة لصمود الشعب الفلسطيني.

وانطلقت المسيرة من باب "الحد التاريخي" تجاه مبنى البرلمان. وردد المحتجون شعارات من قبيل "الشعب يرفض الصفقة"، و"الشعب يريد تحرير فلسطين".

وشهدت المسيرة، التي عرفت مشاركة جمعيات غير حكومية ونقابات وأحزاب وهيئات، إحراق علم الاحتلال الصهيوني.

وانتقد المحتجون من خلال شعاراتهم، قبول عدد من الدول العربية لـ"صفقة القرن". وطالبوا حكومة بلادهم بالوقوف ضد هذه الصفقة، خصوصاً أنها تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، رافعين صور الأقصى للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

والمنظمات غير الحكومية التي دعت إلى المسيرة هي "الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني"، و"مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين"، و"الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان".

وأيضاً "الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب"، و"المرصد المغربي لمناهضة التطبيع"، و"الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة"، إضافة إلى "الائتلاف المغربي للتضامن"، و"لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني".

على خطٍ موازٍ، أعرب مواطنون مغاربة عن رفضهم لـ"صفقة القرن" و"مؤتمر المنامة" جملة وتفصيلاً، مؤكدين أنهم لن يقبلوا بأي مساومة على القضية الفلسطينية.

وفي تصريحات منفصلة لوكالة "الأناضول"، قالوا إن الشعب المغربي قاطبة يتضامن مع فلسطين،

ويرفض مساومة بعض الدول لهذه القضية، التي تشكل الشيء الكثير لدى عموم المواطنين.

لن نساوم

عثمان الكبيري، طالب جامعي (25 سنة)، قال إن "المغاربة يرفضون المساومة على القضية الفلسطينية رغم مساومة بعض الجهات والدول (لم يحددها) عليها، ومواطنو بلادي لا يعترفون بصفقة القرن".

وشدد على أن "موقف المغاربة ثابت وراسخ في دعم القضية الفلسطينيةّ".

ووفق الكبيري، فإن "المغاربة يرفضون هذه الصفقة بشكل كلي، خصوصاً أنها تمس بثوابت وبحرمة الأماكن المقدسة بفلسطين. المغاربة يعتزون بفلسطين ويعتبرونها قضيتهم الأولى".

متفقة معه في الرأي، أعربت شفيقة الإسماعيلي، وهي معلمة بالمرحلة الابتدائية (50 عاماً)، عن رفضها لصفقة القرن ومن يدعمها أو يعمل لصالحها.

وقالت إن "المغاربة يتضامنون مع الفلسطينيين مائة في المائة"، منتقدة صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وجلاء الفلسطينيين عن أرضهم.

وأعربت عن تمنياتها بالنصر للفلسطينيين في صراعهم مع (العدو الصهيوني(

انشر عبر
المزيد