نتنياهو: لن ننسحب من الأغوار بموجب أي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين

24 حزيران 2019 - 01:31 - الإثنين 24 حزيران 2019, 01:31:08

يافا المحتلة - وكالات

قال رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، مساء أمس، الأحد، إن الاحتلال لن ينسحب من منطقة الأغوار في سياق أي اتفاق سلام مستقبلي مع الفلسطينيين، بما في ذلك الخطة الأميركية لتسوية القضية الفلسطينية، المعروفة بـ"صفقة القرن"، معتبرًا أن ذلك "لن يجلب السلام، وإنما سيجلب المزيد من الحرب والإرهاب".

جاء ذلك في تصريحات لنتنياهو برفقة مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، في منطقة الأغوار، هاجم خلالها الرفض الفلسطيني لــ"صفقة القرن" والمشاركة في ورشة المنامة، في أول حديث علني له حول الورشة الاقتصادية التي تنظمها الإدارة الأميركية في البحرين، يومي 25 و26 حزيران/ يونيو الجاري، للكشف عن الشق الاقتصادي للخطة الأميركية.

وقال نتنياهو: "لا أستطيع أن أفهم كيف رفض الفلسطينيون الخطة حتى قبل أن يستمعوا إليها، هذه الطريقة لا تقودنا إلى التقدم"، وأضاف أن حكومته "سوف تستمع للاقتراح الأميركي بإنصاف وانفتاح".

ونفى نتنياهو أي نية للانسحاب الإسرائيلي من الأغوار، قائلا: "لأولئك الذين يقولون إنه من أجل الوصول إلى السلام على إسرائيل الانسحاب من غور الأردن، أقول لهم إن الانسحاب الإسرائيلي لن يجلب السلام، وإنما سوف يجلب المزيد من الحرب والإرهاب".

وشدد على أنه "في أي اتفاق سلام مستقبلي، موقفنا لن يتغير، والذي يتمثل بأنه وجودنا هنا (منطقة الأغوار) يجب أن يستمر، من أجل أمن إسرائيل ومن أجل أمن الجميع".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي (كان) عن بولتون قوله لنتنياهو خلال الجولة في الأغوار: "بدون أمن، لن يكون هناك سلام، ويمكنني أن أضمن لك أن الرئيس (الأميركي، دونالد) ترامب سيأخذ في الاعتبار المخاوف التي عبرت عنها بوضوح على مر السنين".

في المقابل، أبدى رئيس السلطة الفلسطينية ، محمود عباس، مساء الأحد، ثقته بأن "ورشة المنامة لن يكتب لها النجاح"، معتبرا "أنها بنيت على باطل". وقال عباس لصحافيين يعملون في وسائل إعلام أجنبية: "نحن متأكدون أن ورشة المنامة لن يكتب لها النجاح"، مستبعدا أن "تخرج بنتائج لأنها بنيت على خطأ، وما بني على باطل فهو باطل".

انشر عبر
المزيد