اشتية: مؤتمر البحرين هزيل التمثيل ساذج البرنامج وبلا شرعية

20 حزيران 2019 - 06:10 - الخميس 20 حزيران 2019, 18:10:55

اشتية
اشتية

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: "بعد أيام ستعقد ورشة المنامة، نؤكد أن هذا مؤتمر هزيل التمثيل ساذج البرنامج مخرجاته عقيمة، ونحن لن نشارك وعدم ذهابنا سيسقط الشرعية عن هذا المؤتمر الذي سيولد ميتا، من يريد مساعدتنا لا يحاصرنا ويوقف التمويل عن مستشفيات القدس واهلنا في المخيمات".

جاء ذلك خلال وضعه حجر الاساس لرابط المياه والطاقة في الشمال، اليوم الخميس، في مدينة طوباس، بحضور محافظي طوباس والاغوار يونس العاص، ومحافظ جنين اكرم رجوب، والقنصل الفرنسي العام في القدس بيير كوشارد، ونائب ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين توماس نيكلسون، وعدد من الوزراء ومؤسسات وفعاليات طوباس وجنين.

وأضاف رئيس الوزراء: "يأتي هذا المشروع الهام في طوباس، ليس لأن طوباس بحاجة لهذا المشروع فقط، ولكن لأن طوباس خط الدفاع الأول عن جبهتنا الشرقية، المطلة على الأغوار، هذا الامتداد والتواصل الجغرافي بما تمثله طوباس، التي تبلغ مساحتها 410 كم مربع، مع الاغوار كسلة خضار لفلسطين على مر التاريخ".

وتابع اشتية: "هذا المشروع يأتي في صلب استراتيجيتنا الرامية الى فك التدريجي للارتباط مع العلاقة الكولونيالية التي فرضها علينا واقع الاحتلال. وبناء اقتصاد قوي يمثل رافعة للسياسة، وهذا المشروع بالنسبة لنا ياتي في اطار خلق تنمية متوازية ومتوازنة بين مختلف المحافظات".

واوضح اشتية: "اسرائيل تسرق ماءنا مثلما تسرق ارضنا، فالموازنة المائية في الضفة وقطاع غزة والتي تصل الى 800 مليون متر مكعب تسرق منها اسرائيل 600 مليون متر مكعب ويبقى لنا 120 مليون متر مكعب، يبيعونها لنا، وبناء عليه سنذهب إلى الحصاد المائي، وأحث وادعو الجميع الى حفر الآبار والتقاط الماء، ويكون في كل بيت خزان مياه".

واستدرك رئيس الوزراء: "اطلعنا على احتياجات محافظة طوباس سوف نلبيها، وهي قيد الدراسة بكامل تفاصيلها وبناء عليه هذا المشروع عنوان الشراكة لاننا نريد الاستثمار في البنية التحتية والمؤسساتية، والأوروبيون والفرنسيون هم شركاؤنا نحو إنهاء الاحتلال واقامة دولتنا المستقلة، وسنبقى أوفياء لأهلنا في الأغوار وسنوفر لصمودهم كل ما نستطيع، وإحدى جلسات الحكومة القادمة ستكون في الغور".

انشر عبر
المزيد