عمال النظافة في مستشفيات الضفة الغربية يضربون عن العمل

20 حزيران 2019 - 05:16 - الخميس 20 حزيران 2019, 17:16:33

عمال نظافة
عمال نظافة

رام الله - وكالات

نفّذ عمال شركات النظافة في المستشفيات الفلسطينية الحكومية، بالضفة الغربية المحتلة، اليوم الخميس، إضرابا عن العمل، لعدم حصولهم على مستحقاتهم المالية.

وقال مهدي خنفر، الناطق باسم شركات النظافة، المتعاقدة مع وزارة الصحة، لوكالة الأناضول إن "الشركات لم تعد قادرة على دفع رواتب عمالها، ودفع أثمان مواد التنظيف، جراء تراكم الديون على حكومة السلطة الفلسطينية، الأمر الذي دفع بالعمال للأضراب عن العمل".

وأضاف: "منذ ثمانية أشهر، لم نتلق أية مبالغ مالية من الحكومة، ورفعنا كتب لوزارة المالية ووزارة الصحة، دون جدوى".

وأوضح أن ديون الشركات على الحكومة وصلت نحو 18 مليون شيكل (5 مليون دولار).

وأشار إلى أن الإضراب، سيستمر حتى التوصل لاتفاق الجهات المختصة.

وتتعاقد وزارة الصحة مع شركات خاصة، لتقديم خدمات النظافة في المستشفيات.

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة مالية، بعد إقرار (سلطات الاحتلال) في 2018، قانونا يتيح لها مصادرة مبالغ من الضرائب (المقاصة) تجبيها لصالح السلطة، بدعوى أن المبالغ مخصصة للأسرى وعائلات الشهداء.

وبدأت حكومة الا حتلال بتنفيذ قرارها في 17 فبراير/ شباط الماضي؛ وتخصم شهريا 11.3 مليون دولار، الأمر الذي دفع حكومة رام الله إلى رفض تسلم كامل أموال المقاصة.

وتعد أموال المقاصة الفلسطينية (حجمها 200 مليون دولار شهريا)، المصدر الرئيس لفاتورة أجور الموظفين، وبدونها لن تتمكن الحكومة من الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمؤسسات.

وتسلم الموظفون العموميون في (الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 67) (133.2 ألف موظف)، 50 بالمئة من رواتبهم في فبراير/ شباط ومارس/ آذار، و60 بالمئة خلال أبريل/ نيسان ومايو/ أيار 2019.

انشر عبر
المزيد