الداخل الفلسطيني المحتل.. الإعلان عن إعادة تشكيل "القائمة المشتركة" الأربعاء

18 حزيران 2019 - 02:04 - الثلاثاء 18 حزيران 2019, 14:04:56

الداخل المحتل - وكالات

تعقدُ مركبات القائمة المشتركة (الجبهة، التجمع، الحركة الإسلامية، العربية للتغيير) يوم غد، الأربعاء، جلسة خاصة في مسعى لتعزيز الأجواء الإيجابية التي سادت اللقاءات الثنائية والرباعية التي جرت خلال الأيام الأخيرة، تعلن فيها "مبادئ إعادة إقامة القائمة (العربية) المشتركة".

وكانت الأحزاب الأربعة قد عقدت لقاءات ثنائية ورباعية، خلال الأيام الماضية، سادتها تفاهمات وأجواء إيجابية وإعلان نوايا الالتزام بإعادة القائمة المشتركة، لمواجهة تحديات المرحلة، حيث تم الاتفاق على آليات اتخاذ القرارات والبرنامج السياسي للقائمة المشتركة.

قوائم مرشحي مركبات المشتركة

وفي موازاة ذلك، تسعى مركبات القائمة المشتركة إلى المصادقة على قوائم مرشحيها للانتخابات البرلمانية (الكنيست) المقبلة المزمع إجراؤها في 17 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وعلم "عرب 48" أن مجلس الشورى في "الحركة الإسلامية" أوصى باعتماد قائمة المرشحين التي طُرحت في الانتخابات الأخيرة للمؤتمر العام الذي يعقد نهاية الشهر الحالي للمصادقة على قائمة المرشحين نهائيا.

ورفعت اللجنة المركزية في "التجمع الوطني الديمقراطي" توصية للمؤتمر الاستثنائي الذي سيُعقد يوم السبت الموافق 29.06.2019 بتجديد الثقة بقائمة المرشحين التي خاضت انتخابات الكنيست الـ21، علما أن النظام الداخلي للتجمع يسمح لكل عضو مضى على عضويته في الحزب 4 أعوام أن يقدم ترشيحه لقائمة المرشحين في الكنيست.

وتعقد "الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة" مجلسها العام، نهاية الشهر الجاري، وبين نقاط البحث على جدول أعمال الجلسة توصية باعتماد قائمة المرشحين التي خاضت انتخابات الكنيست الـ21 للمؤتمر العام الذي سوف يعقد خلال شهر تموز/ يوليو المقبل.

استعادة الثقة

وقال رئيس الدائرة السياسية في الحركة الإسلامية، إبراهيم حجازي، لـ"عرب 48" إن "مجلس الشورى في الحركة الإسلامية أوصى المؤتمر العام الذي يعقد نهاية الشهر الحالي اعتماد قائمة المرشحين التي خاضت الانتخابات الأخيرة، وطبعا سيجري التصويت على هذه القائمة في المؤتمر العام الاستثنائي".

وعن إعادة تشكيل القائمة المشتركة، قال إن "أجواء إيجابية سادت الاجتماعات الثنائية والرباعية، ونحن نسير باتجاه تحقيق إرادة أبناء شعبنا واسترداد ثقتهم بالقائمة المشتركة وإنجاز وحدة الشعب على الصعيد البرلماني".

وختم حجازي بالقول إن "الأحزاب تتحمل مسؤولياتها وفهمت رسالة شعبنا واللقاءات مستمرة حتى يتم الاتفاق النهائي لإقامة القائمة المشتركة".

وقال سكرتير عام الجبهة، منصور دهامشة، لـ"عرب 48" إن "سكرتارية الجبهة ستجتمع يوم الجمعة المقبل، والتي تبحث بدورها تقديم توصية لمجلس الجبهة لاعتماد قائمة المرشحين التي خاضت الانتخابات الأخيرة".

وعن مساعي إعادة القائمة المشتركة، قال إن "الأجواء التي تسود اللقاءات بين الأحزاب جيدة جدا. نلمس التزاما من كافة الأطراف لإقامة القائمة المشتركة. هناك أفكار تم تداولها خلال اللقاءات التي عقدت في الأيام الأخيرة وسادت أجواء إيجابية جدا خلال الحوار".

عودة إلى "المشتركة"؟

وختم دهامشة بالقول إنه "أمامنا مهمات وتحديات كبيرة في الانتخابات القادمة في أيلول، وعلينا أن نواجه هذه التحديات موحدين واستعادة ثقة شعبنا في مواجهة اليمين الفاشي".

وقال رئيس التجمع الوطني الديمقراطي، د. جمال زحالقة، لـ"عرب 48" إن "اللجنة المركزية في التجمع الوطني الديمقراطي رفعت توصية للمؤتمر العام الاستثنائي باعتماد قائمة المرشحين التي خاضت الانتخابات السابقة، وسيعقد المؤتمر نهاية الشهر الحالي".

وعن إعادة تشكيل القائمة المشتركة، قال إن "الأجواء إيجابية وداعمة لإقامة القائمة المشتركة ففي كافة الاجتماعات السابقة التي عقدت سواء الثنائية أو الرباعية لمسنا حرص الجميع على إعادة تشكيل القائمة المشتركة".

وعن النقاط التي تم الاتفاق عليها، أجاب د. زحالقة، أنه "لم نخض في تركيبة القائمة المشتركة لغاية الآن، وقررنا أن نبدأ الحوار بالاتفاق على البرنامج السياسي للقائمة المشتركة، وهيكلة القائمة المشتركة وبنائها على أسس متينة، وأيضا سنبحث التركيبة، لكن لغاية الآن لم يطرح موضوع تركيبة القائمة المشتركة، وهناك التزام كامل بالقائمة المشتركة واتخذنا قرارا بتكثيف اللقاءات الرباعية حتى إعلان إقامة القائمة المشتركة".

المصدر: عرب 48

انشر عبر
المزيد