حماس ترفض شروط الاحتلال للمرحلة الثانية من تفاهمات التهدئة

15 حزيران 2019 - 07:34 - السبت 15 حزيران 2019, 19:34:13

غزة - وكالات

قالت مصادر في حركة "حماس" إن الاحتلال الصهيوني اشترط التقدم بالمرحلة الثانية من تفاهمات التهدئة مع فصائل المقاومة بفتح ملف جنوده الأسرى لدى كتائب "القسام" بغزة.

وأكدت المصادر في حديثها لموقع "عربي 21"، رفض "حماس" بصورة قاطعة ربط ملف الجنود الأسرى بشروط التهدئة ورفع الحصار عن القطاع، مؤكدة أنهما ملفين منفصلين عن بعضهما البعض.

وأشارت المصادر إلى أن منسق الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف يحاول الحيلولة دون تدهور الأوضاع وعودة التصعيد، مشيرة إلى فحوى الرسالة التي حملها من "حماس" لحكومة الاحتلال تضمّنت تحميلا للاحتلال لمآلات أي تصعيد، "والكف عن التسويف والمماطلة في تنفيذ شروط التهدئة التي رعتها الأمم المتحدة ومصر وقطر".

وأكدت المصادر أن "حماس" والفصائل ستعطي فرصة وأولوية للجهود الدولية التي يقودها ميلادينوف لتثبيت التفاهمات.

ولفتت إلى أن "حماس" طالبت ميلادينوف أن يتراجع الاحتلال كمرحلة أولى عن الإجراءات الأخيرة التي فرضها وإعادة فتح البحر أمام الصيادين وتطبيق بنود المرحلة الأولى من تفاهمات التهدئة.

وكشفت المصادر عن زيارة مرتقبة خلال أيام لوفد مصري وآخر قطري، ضمن الحراك الدولي والمصري والقطري لتثبيت التهدئة.

انشر عبر
المزيد