معلق "إسرائيلي": علاقاتنا بمصر (السيسي) "تستند إلى رجلي دجاجة"

15 حزيران 2019 - 09:59 - السبت 15 حزيران 2019, 09:59:21

يافا المحتلة – وكالات

حذّر معلق "إسرائيلي" من أن موقف الجمهور المصري الرافض للعلاقة مع (الكيان) يقلص من الرهان على مستقبل العلاقة مع القاهرة، على الرغم من تعاظم التعاون الأمني والاستخباري بشكل غير مسبوق بين الطرفين في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال معلّق الشؤون العربية في إذاعة جيش العدو، جاكي حوكي، إن العلاقة الخاصة التي تربط السيسي برئيس الوزراء (الكيان) بنيامين نتنياهو تُعد المصدر الرئيسي لقوة الدفع التي تحرك العلاقة الثنائية، محذراً من مستقبل هذه العلاقة المحفوف بالكثير من المخاطر. وفي تحليل نشره موقع صحيفة "معاريف"، حذّر حوكي من أن العلاقة مع مصر يمكن أن تنهار في أية لحظة، في حال حدث تحوّل على البيئة السياسية في القاهرة، مشيراً إلى أن هذه العلاقة "تستند إلى رجلي دجاجة".

وأشار إلى أن تبنّي السيسي ونتنياهو التصور ذاته للتحديات الإقليمية جعلهما يتحدثان لغة مشتركة، لافتاً إلى أن تعاوناً عسكرياً وثيقاً يربط الجيش "الإسرائيلي" بكل من الجيشين الثاني والثالث المصريين في سيناء.

ولفت إلى أن قوى الأمن المصرية تبذل جهوداً كبيرة لضمان عدم مهاجمة العمق (الصهيوني) بالصواريخ انطلاقاً من سيناء. وعدد حوكي المظاهر التي تعكس ضعف العلاقة المصرية "الإسرائيلية"، مشيراً إلى عدم وجود مبنى مستقل للسفارة الإسرائيلية في القاهرة، حيث أن طاقم الوزارة يعمل داخل المنزل الرسمي للسفير. ولفت إلى أن القنصلية "الإسرائيلية" في الإسكندرية تدار من مقر وزارة الخارجية في القدس المحتلة، مذكراً أن (حكومة تل أبيب) لم تعمد إلى تعيين قنصل في المدينة منذ 3 سنوات.

وأضاف أنه على الرغم من أن المركز الأكاديمي (الصهيوني) في القاهرة ما زال قائماً، إلا أنه لم يعد يحتضن أية فعاليات ثقافية وفكرية، مشيرا إلى أن مديره الحالي جابي روزنباوم يزور القاهرة في فترات متباعدة، مع العلم أنه كان في السابق يقيم بشكل دائم هناك.

انشر عبر
المزيد