استطلاع: أغلبية اليهود الأمريكيين يعارضون سياسات ترمب

27 أيار 2019 - 07:13 - الإثنين 27 أيار 2019, 07:13:39

واشنطن - وكالات

أظهر استطلاع للرأي أجري بين اليهود الأمريكيين أن الأغلبية الساحقة من الناخبين اليهود في الولايات المتحدة يعارضون بشدة الرئيس دونالد ترمب.

وكشف الاستطلاع الذي أجراه مركز غرينبرغ للأبحاث لصالح معهد الناخبين اليهود، أن قضايا السياسة الداخلية هي أكثر ما يشغل النائب اليهودي الأمريكي، الذي سيدعمه اليهود الأمريكيون في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020.

بينما القضايا المتعلقة ـ"إسرائيل" ما زالت في مؤخرة الأولويات السياسية للناخبين اليهود في الولايات المتحدة.

نتائج الاستطلاع تظهر أيضا أن الناخبين اليهود الأمريكيين يعارضون بشدة الرئيس ترمب، بسبب قضايا السياسة الداخلية، مثل الهجرة والرعاية الصحية، وتصاعد معاداة السامية، والعنف بسبب السلاح، وصعود القوميين البيض المتطرفين، وهي قضايا حمل كثير من المشاركين في الاستطلاع مسؤوليتها للرئيس ترمب.

أبرز نتائج الاستطلاع:

قال 73٪ من الناخبين اليهود الأمريكيين، إنهم يشعرون أنهم أقل أمانا مما كانوا عليه قبل عامين.

وقال 59٪ من اليهود الأمريكيين إنهم يعتقدون أن ترمب يتحمل بعض المسؤولية على الأقل عن حوادث إطلاق النار على معابد يهودية في بيتسبرغ وبواي.

فيما قال 38٪ إن لديهم مخاوف من أن الرئيس ترمب يشجع اليمين المتطرف. مقابل 71٪ قالوا  إنهم غير راضين عن أداء الرئيس ترمب في منصبه، في مقابل 29٪ فقط عبروا عن رضاهم عن أدائه.

عبر 70٪ عن آراء سلبية تجاه الرئيس.

انشر عبر
المزيد