الفلسطينيون في الذكرى 71 للنكبة.. إضراب شامل ومسيرات في الداخل والشتات

15 أيار 2019 - 12:29 - الأربعاء 15 أيار 2019, 12:29:48

رام الله – وكالات

يحيي الفلسطينيون اليوم الاربعاء، الذكرى 71 للنكبة، بإقامة فعاليات واسعة في الداخل الفلسطيني المحتل والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر وفي مخيمات اللجوء.
وعم الاضراب الشامل صباح اليوم مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، في وقت تجري فيه الاستعدادات لانطلاق مليونية العودة ظهر اليوم على الحدود الشرقية لقطاع غزة.
وأغلقت المؤسسات الحكومية أبوابها وكذلك المحال التجارية استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.
وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، في بيان لها، إن "الأربعاء، يوم إضراب شامل يعم كل مرافق الحياة، وندعو جماهير شعبنا للالتزام الكامل به".
ودعت الشعب الفلسطيني للمشاركة "الحاشدة في مسيرات العودة التي ستنطلق، بعد ظهر اليوم، في مخيمات العودة الخمسة، شرقي قطاع غزة، إحياء للذكرى 71 للنكبة".
وقال المتحدث باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع في تصريح صحافي “إن الشعب الفلسطيني يرسم في ذكرى النكبة الـ71 مشهد الوحدة في الكلمة والبيان والمسيرات السلمية والمقاومة العسكرية للتأكيد على حق عودته ورفض كل المخططات الرامية لتصفية قضيته العادلة”.
وأضاف ان الجماهير الفلسطينية التي ستزحف اليوم صوب الحدود في ذكرى النكبة ال 71، تبرهن على أصالة الشعب الفلسطيني وعزيمته القوية وإرادته الصلبة في مواصلة طريق المقاومة ومواجهة الاحتلال الاسرائيلي.
وأكمل:” شعبنا الفلسطيني بعد 71 عاما من التشريد والتهجير أقرب للعودة والتحرير وستظل مقاومته مشرعة ومسيراته مستمرة لتحقيق ذلك”.
وفي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة من المنتظر ان تنطلق ظهر اليوم، مسيرة حاشدة من ضريح الشهيد ياسر عرفات الى دوار المنارة وسط المدينة.
وكانت دعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، لأوسع مشاركة في فعاليات حق العودة .
كما دعت القوى الوطنية “لاعتبار يوم الجمعة المقبل “يوم تصعيد” على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات اسبوعية ايام الجمع.”
ويتذكر الفلسطينيون في هذا اليوم ما حل بهم من مأساة إنسانية وتهجير في اليوم الذي اعلنت فيه العصابات الصهيونية قيام كيانهم العدواني عام 1948م، حيث تم تهجير في حينه اكثر من 750 الف فلسطيني من اراضيهم.
وفي شوارع مدينة رام الله، انتشرت يافطات كتب عليها (71 عاما على النكبة) للتذكير بالمأساة والتأكيد على التمسك بحق العودة للاجئين، بينما علقت على ابواب المخيمات يافطات تؤكد التمسك بحق العودة، واعلنت اللجان الشعبية للمخيمات الفلسطينية تنظيم وقفات احتجاجية للتذكير بمأساتهم، والتأكيد على حق العودة ورفض التوطين.
وستشهد اليوم جميع المخيمات الفلسطينية في الداخل والشتات الفلسطيني مسيرات ووقفات للتأكيد على حق العودة ورفضهم اي محاولة لتوطين.

انشر عبر
المزيد