"الضمير" تدعو المجتمع الدولي لإنقاذ حياة أسيرين بسجون العدو

12 أيار 2019 - 12:32 - الأحد 12 أيار 2019, 12:32:47

غزة - وكالات

دعت مؤسسة "الضمير" لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، المجتمع الدولي للتدخل العاجل للحفاظ على حياة الأسيرين عودة الحروب وحسن العويوي في سجون العدو الصهيوني.

وعبرت المؤسسة الحقوقية في بيان لها، عن قلقها "العميق" على حياة الأسيرين في السجون العدو الصهيوني، الحروب (32 عاماً) من بلدة دير سامت ومعتقل منذ ديسمبر 2018، والعويوي (35عاماً) من محافظة الخليل ومعتقل منذ يناير 2019، والذين شرعاً في إضرابهما الاحتجاجي المفتوح عن الطعام منذ 39 يومًا، رفضًا لاعتقالهما الإداري.

وقالت الضمير: "يستمر الأسيران في سجون الاحتلال بإضرابهما المفتوح عن الطعام، في ظل عدم توفر مؤشرات تدلل على إمكانية استجابة مصلحة السجون لمطالبهما المشروعة، مما قد يشكل خطر حقيقيا على حقهما في الحياة".

وأضافت: "واجهت إدارة مصلحة السجون الصهيونية الإضراب بالمزيد من الإجراءات التعسفية ضدهما، ومنها عمليات نقل متكررة رغم أوضاعهما الصحية الصعبة، في محاولة للضغط عليهما لكسر الإضراب وذلك بطريقة تنتهك فيها القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، في ظل انعدام التدخل الدولي لحماية حقوق المعتقلين".

واستنكرت المؤسسة الحقوقية الانتهاكات الصهيونية الجسيمة بحق الأسرى في السجون، بهدف النيل من كرامتهم.

ودعت الضمير في بيانها المجتمع الدولي والأطراف المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الرابع لضرورة الوفاء بالتزاماتها القانونية والأخلاقية والتدخل العاجل، لإنقاذ حياة الأسيرين من خطر الموت، وإجبار الاحتلال على احترام حقوقهم المكفولة بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

 

انشر عبر
المزيد