بمشاركة آلاف البريطانيين وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية والإسلامية

تظاهرة حاشدة في لندن دعماً لحق العودة ورفضاً لـ"صفقة القرن"

11 أيار 2019 - 09:16 - السبت 11 أيار 2019, 21:16:37

تظاهرة في لندن
تظاهرة في لندن

وكالة القدس للأنباء – متابعة

تظاهر آلاف البريطانيين وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية والإسلامية، اليوم السبت، في لندن دعماً لحق العودة واحتجاجاً على صفقة القرن، تلبية لدعوة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، بالشراكة مع عدد من المنظمات التضامنية، وأهمها حملة التضامن تحالف "أوقفوا الحرب" بالإضافة لمنظمة "أصدقاء الأقصى" والرابطة الإسلامية في بريطانيا.

وحظيت المظاهرة بدعم عشرات المؤسسات والمجموعات التضامنية بالإضافة للنقابات العمالية، وسط مشاركة واسعة.

وتجمع المتظاهرون أمام مبنى هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ثم ساروا حوالي ٣ كيلو متر إلى مقر الحكومة البريطانية.

وحمل المتظاهرون شعارات تندد بالاحتلال والاستيطان الإسرائيلي، وتدعو لحرية غزة من الحصار الإسرائيلي، ورفضاً لصفقة القرن، فيما رددوا الهتاف لدعم فلسطين وشعبها.

وشارك في المهرجان الخطابي عدد من المتحدثين من المنظمات التضامنية والنقابات المهنية ومن أعضاء مجلس العموم البريطاني.

وشارك عدد من النواب في المظاهرة والمهرجان الخطابي، وهم النائب ريتشارد بيرغين، والنائب آندي سلوتر، والنائب راسيل لويد.

وأكد زاهر بيراوي في كلمة المنتدى الفلسطيني في بريطانيا أن "صفقة القرن لن تمر، وسيقف الشعب الفلسطيني موحداً ضدها وسيفشلها كما أفشل مشاريع التصفية المتعددة على مدار تاريخ الصراع."

وحمل بيرواوي، الحكومة البريطانية المسؤولية عن نكبة شعبنا وتشريده، مؤكداً أن الحق الذي ورائه مطالب لن يضيع، وسيأتي اليوم الذي تتحمل بريطانيا مسؤوليتها القانونية والأخلاقية والسياسية عن جريمة النكبة وعن وعد بلفور.

وقال بيرواوي " حكومة "تيريزا ماي" تساهم في معاناة شعبنا عبر دعمها لدولة الاحتلال، فيما وزير خارجيتها يلوم الضحية بدل أن يمنع الجلاد والمجرم من الاستمرار في جريمته".

والمنتدى الفلسطيني البريطاني يعد المؤسسة الفلسطينية الأبرز على الساحة البريطانية والتي تعمل لخدمة الجالية الفلسطينية في بريطانيا وتتحالف مع عدد من المؤسسات البريطانية في تنظيم الفعاليات السياسية والوطنية والتضامنية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.

انشر عبر
المزيد