حدث في مثل هذا اليوم..جيوش الفاتحين المسلمين تدخل مدينة بعلبك

04 أيار 2019 - 08:13 - السبت 04 أيار 2019, 08:13:18

وكالة القدس للأنباء - متابعة

 4 أيار / مايو

أهم الأحداث:

636م. - جيوش الفاتحين المسلمين تدخل مدينة بعلبك شرق لبنان بعد أن عقد قادتها صلحاً مع أهلها .

1626م. - الهنود الحمر يبيعون جزيرة "مانهاتن" مقابل قماش وأزرار بقيمة 24 دولاراً، حيث أصبحت واحدة من أغلى المناطق في الولايات المتحدة لوقوعها في مدينة نيويورك، عاصمة المال والأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية .

1945 م. - القوات الألمانية تستسلم لقائد القوات البريطانية الفيلد مارشال برنارد مونتغمري وذلك أثناء الحرب العالمية الثانية.

1990 م. - قوات البحرية الصهيونية تطلق النار على يخت الملك حسين في خليج العقبة.

1994 م. - توقيع اتفاق "غزة أريحا " للحكم الذاتي بالقاهرة بين الحكومة الصهيونية برئاسة إسحاق رابين ومنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة ياسر عرفات، بحضور الرئيس المصري حسني مبارك، شمل الاتفاق ترتيبات لحفظ الأمن في الأراضي الفلسطينية، وإعادة انتشار قواتا العدو الصهيوني في بعض مناطق الضفة المحتلة وقطاع غزة.

1998م. -  تشييع جنازة الدبلوماسي والشاعر نزار قباني (ولد عام 1923) في دمشق بعد أربعة أيام من وفاته في لندن حيث كان يُعالج.

نزار بن توفيق القباني (1342 - 1419 هـ / 1923 - 1998 م)، دبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عربية إذ يعتبر جده أبو خليل القباني من رائدي المسرح العربي، درس الحقوق في الجامعة السورية وفور تخرجه منها عام 1945 إنخرط في السلك الدبلوماسي متنقلًا بين عواصم مختلفة حتى قدّم استقالته عام 1966، أصدر أولى دواوينه عام 1944 بعنوان "قالت لي السمراء" وتابع عملية التأليف والنشر التي بلغت خلال نصف قرن 35 ديوانًا أبرزها "طفولة نهد" و"الرسم بالكلمات"، وقد أسس دار نشر لأعماله في بيروت باسم "منشورات نزار قباني" وكان لدمشق وبيروت حيِّزٌ خاصٌّ في أشعاره لعلَّ أبرزهما "القصيدة الدمشقية" و"يا ست الدنيا يا بيروت". أحدثت حرب 1967 والتي أسماها العرب "النكسة" مفترقًا حاسمًا في تجربته الشعرية والأدبية، إذ أخرجته من نمطه التقليدي بوصفه "شاعر الحب والمرأة" لتدخله معترك السياسة، وقد أثارت قصيدته "هوامش على دفتر النكسة" عاصفة في الوطن العربي وصلت إلى حد منع أشعاره في وسائل الإعلام، - قال عنه الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة : (نزار كما عرفته في بيروت هو أكثر الشعراء تهذيبًا ولطفًا).

انشر عبر
المزيد