"الجنائية الدولية" تفتح ملف ضحايا سفينة مرمرة من جديد

27 نيسان 2019 - 09:19 - السبت 27 نيسان 2019, 09:19:34

المحكمة الجنائية الدولية
المحكمة الجنائية الدولية

لاهاي - وكالات

قالت محامية تركية، إن المحكمة الجنائية الدولية تعقد مطلع مايو/ أيار المقبل، جلسة استماع أولى من نوعها لمحامي ضحايا الهجوم الصهيوني على سفينة "مافي مرمرة"، يقدم خلالها المحامون أطروحات الضحايا.

وأفادت المحامية التركية غولدن سونماز، نائبة رئيس هيئة الإغاثة التركية " IHH"، أن "الجلسة تأتي تتويجاً لجهود مستمرة منذ العام 2014، وستعقد لمرة واحدة، قبيل أن يعطي القاضي قرارا في 15 من الشهر المقبل".

وأضافت: "هذه الجلسة هي الوحيدة التي ستكون مفتوحة لطرح كل طرف إفادته، من جانب الادعاء العام ومحامي الضحايا".

وأوضحت أن المدعي العام قال إن "من ارتكبت الجريمة بحقهم كانوا في المياه الدولية، وبالتالي هم مشمولون بالحماية".

وحول ما ستشهده الجلسة قالت: "لا يمكن البت بما سيتم فيها، سنقوم نحن ومحامو الضحايا من جزر القمر، بتقديم مطالعتنا والمدعي العام أيضا سيقدم مطالعته، وستستمع المحكمة للجميع".

وتابعت: "المرحلة القانونية جاءت من قبل محاميي الضحايا، لم يتدخل أي أحد، تركيا كدولة لم تتدخل، لكن إسرائيل تدخلت عبر التهديد والتضليل".

وحسب بيان صادر عن المنظمة الدولية فإنه "سيشارك في جلسة الاستماع بعض أسر الشهداء، وممثلو منظمو قافلة أسطول الحرية، وبعض الضحايا، وسيتم بث الجلسة مباشرة على موقع المحكمة الجنائية الدولية الإلكتروني".

وفي 31 مايو 2010، شنت البحرية الصهيونية هجوما على سفينة "مافي مرمرة"، ضمن أسطول مساعدات عُرف باسم "أسطول الحرية" أبحر بهدف كسر الحصار الذي يفرضه الكيان الصهيوني على قطاع غزة براً وبحراً وجواً، وأدى الاعتداء آنذاك، إلى استشهاد 10 متضامنين أتراك وإصابة 56 آخرين.

وعام 2013، تم تقديم طلب لدى الجنائية الدولية باسم دولة جزر القمر، دولة الراية التي كانت ترفعها سفينة "مافي مرمرة".

انشر عبر
المزيد