اللجان الشعبية في "عين الحلوة": لإعادة تحريك ملف الاستشفاء في "الأونروا"

25 نيسان 2019 - 08:43 - الخميس 25 نيسان 2019, 20:43:53

خلال اللقاء
خلال اللقاء

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

عقدت "اللجان الشعبية لتحالف القوى الفلسطينية" و"القوى الإسلامية" و"أنصار الله"، اليوم الخميس، اجتماعهم الدوري في مخيم عين الحلوة، والتقوا رئيس منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب، ومدير خدمات الأونروا في المخيم عبد الناصر السعدي، بحضور أمين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا أبو بسام المقدح، وممثلي أعضاء اللجنة الشعبية.

وناقش المجتمعون الخدمات الاجتماعية والصحية والتربوية والأنشطة التي تمت في المخيم، وتأثيرها الإيجابي والنفسي على أهل المخيم، موجهين التحية لأبناء شعبنا في مخيم عين الحلوة، وكافة المخيمات والتجمعات، وفي الخارج على ما أبدوه من روح الأخوة والتعاون التي تعبر عن أصالته والتزامه في حملة إنقاذ المريض عبدالله بلاطة شفاه الله تعالى.

وطالب المجتمعون إعادة تحريك الملف الصحي والاستشفاء في الأونروا، بعد أن أصبح المريض الفلسطيني يعاني كثيراً، ولا سيما في الأمراض المستعصية وأمراض القلب وارتفاع كلفتها الاستشفائية وثمن الأدوية. كما تم مناقشة توزيع الحصص الغذائية من قبل قسم الشؤون في الأونروا لحالات العسر الشديدة.

وأوضح الخطيب أن حصة منطقة صيدا من هذه الهبة المقدمة من السعودية هي ٣٠٠٠ حصة، من أصل ٩٠٠٠ حصة سيتم توزيعها على كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، ضمن معايير وضعها قسم الشؤون علما ان حالات العسر المسجلة لدى الأونروا تتجاوز ٦٧٠٠٠ عائلة وقد تم مقاربة الأمر مع حجم الهبة المقدمة من المانح.

وقد طالبت اللجان الشعبية الأونروا حث المانحين على زيادة تقديماتهم لتشمل أكبر عدد من المستفيدين في ظل الظروف الاقتصادية المتردية لابناء المخيمات الفلسطينية، مع الحرص على عدم تضييع أي فرصة لتلقي أي مساعدة تقرر من قبل اي جهة مانحة، والتنسيق بين المؤسسات والجهات المتبرعة والمانحة لتشمل كافة العائلات المحتاجة.

انشر عبر
المزيد