الأردن: لا نعرف تفاصيل خطة ترامب والمنطقة لن تنعم بالسلام دون حل شامل لفلسطين

23 نيسان 2019 - 10:29 - الثلاثاء 23 نيسان 2019, 22:29:55

جمانة غنيمات
جمانة غنيمات

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، إن الحكومة لا تعرف حتى الآن ما هي تفاصيل صفقة القرن، إلا أنها ترفض أي عرض أو تسوية أو صفقة لا تنسجم مع الثوابت الأردنية التي أعلنها الملك عبد الله الثاني في أكثر من مناسبة.

وبينت غنيمات، خلال لقاء حواري نظمته جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي في الزرقاء، اليوم الثلاثاء، وفق ما ذكرته وكالة "بترا"، أن العاهل الأردني أكد خلال زيارته محافظة الزرقاء الموقف الأردني الثابت في الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف، وحق اللاجئين في العودة والتعويض وفق القرار الأممي رقم 194.

وأكدت أن الأردن رفض بشكل قاطع قرار الإدارة الأميركية بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، كما جدد العاهل الأردني في القمة العربية التي عقدت في تونس التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية، ورفض الحلول الأحادية والتأكيد على ديمومة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مشيرة إلى أن الملك عبد الله الثاني أكد أن المنطقة لن تنعم بالأمن والسلام والاستقرار دون حل عادل شامل للقضية الفلسطينية.

وأوضحت أن هناك ضغوطات إقليمية ودولية يتعرض لها الأردن نتيجة تمسكه بالثوابت العروبية تجاه فلسطين بهدف التشكيك بالموقف الأردني، والتي تتزامن مع التحديات والصعوبات التي يمر بها الأردن في الوقت الحالي والمتعلقة بالشأن الاقتصادي، ما يستدعي وجود خطاب إعلامي واضح وصريح من الحكومة، ويستطيع المواطن إدراك مضمون هذا الخطاب بما يعزز الثقة بين الحكومة والمواطن.

وقالت إن البعض يحاول التشكيك بمواقف الأردن القومية والعروبية، وزرع الفرقة بين أفراد الصف الواحد، والتشكيك بالموقف الأردني الذي لا مساومة عليه، مشيرة إلى التضحيات الكبيرة التي قدمها الأردن في سبيل الدفاع عن عروبة القدس والكلف العالية التي تحملها نتيجة الثبات على مواقفه الداعمة لقضايا الأمة العربية.

انشر عبر
المزيد