بيرني ساندرز: "إسرائيل" تديرها "حكومة عنصرية يمينية"

23 نيسان 2019 - 12:17 - الثلاثاء 23 نيسان 2019, 12:17:29

وكالة القدس للأنباء - ترجمة

وصف المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية السابق، بيني ساندرز، الحكومة الصهيونية التي ينوي بنيامين نتنياهو تشكيلها بعد فوزه في الانتخابات الأخيرة بالـ "حكومة العنصرية اليمينية".

جاء كلام ساندرز رداً على سؤال في برنامج على شبكة سي أن أن الإخبارية الأمريكية، مساء أمس الإثنين، عن شكل علاقته بـ"إسرائيل" إذا ما تمّ انتخابه رئيساً.

ولم ينف ساندرز انتقاده الصريح (لبنيامين) نتنياهو، وقال: "[أؤكد] ما قلته مرارًا وتكرارًا - وأكرره الآن. لقد صادف إنني عندما كنت شابًا، أنني قضيت أشهر عدة في "إسرائيل". وعملت في كيبوتس لفترة من الوقت. ولدي عائلة في إسرائيل. أنا لست ضد إسرائيل".

وتابع: "لكن حقيقة الأمر هي أن نتنياهو سياسي يميني أعتقد أنه يعامل الشعب الفلسطيني بشكل غير عادل".

وأضاف ساندرز وسط هتاف الجمهور: "لذا، كما تعلمون، ما أؤمن به هو أن الولايات المتحدة تقدّم مليارات الدولارات كمساعدات عسكرية لإسرائيل. ما أعتقده ليس راديكالياً. أعتقد فقط أن الولايات المتحدة يجب أن تتعامل مع الشرق الأوسط على أساس متكافئ. بمعنى آخر، يجب أن يكون الهدف هو محاولة الجمع بين الناس وليس دعم دولة واحدة فقط، تديرها الآن حكومة يمينية، كما تعلمون، أجرؤ على القول، حكومة عنصرية".

وأوضح مستدركاً: "لذلك، أنا لست - كما تعلم، أنا مؤيد لإسرائيل بنسبة 100٪. لإسرائيل كل الحق في العالم في الوجود والبقاء في سلام وأمن وألا تتعرض لهجمات إرهابية. لكن الولايات المتحدة بحاجة إلى التعامل ليس مع إسرائيل فحسب، بل ومع الشعب الفلسطيني أيضًا".

انشر عبر
المزيد