هل تجرّأ مولر على التحقيق في تورّط الكيان الصهيوني؟

23 نيسان 2019 - 12:13 - الثلاثاء 23 نيسان 2019, 12:13:56

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

أجرى فريق المستشار الخاص روبرت مولر تحقيقاً في ما إذا كان جورج  بابادوبولوس، المساعد السابق في حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان يعمل وكيلاً أجنبياً لصالح "إسرائيل".

جاء في تقرير مولر حول التدخل الروسي في انتخابات 2016: "بينما كشف التحقيق عن وجود صلات مهمة بين بابادوبولوس و"إسرائيل" (وتمّ إصدار مذكرات تفتيش جزئيًا بموجب ذلك)، قرر المكتب في نهاية المطاف أن الأدلة لم تكن كافية للحصول على إدانة وتأكيدها".

وعلى الرغم من أن بابادوبولوس كان يخضع للتدقيق من قبل المحققين بسبب اتصالاته مع شخصيات مرتبطة بالكرملين - أحدهم توعّد بـ"تلطيخ سمعة" المرشحة الرئاسية السابقة هيلاري كلينتون - إلا أن أعماله الداعمة لشركات الطاقة وشبكات الإنترنت في "إسرائيل" أثارت الدهشة أيضًا. قبل فترة وجيزة من توجه بابادوبولوس إلى السجن، أخبر شاي آربل، المؤسس المشارك لشركة تيروجنس لمكافحة الإرهاب، صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أنه كان لديه "عمل روتيني" مع مساعد ترامب السابق في العام 2017. كما عمل بابادوبولوس عن كثب مع رجل الأعمال "الإسرائيلي" الأمريكي تشارلز الطويل، في صفقة للتودد لشركة إكسون موبايل. حتى أن الطويل أقرضه 10.000 دولار أمريكي.

قال الطويل لصحيفة "أوبزرفر": "سمعت عن جورج لأول مرة في العام 2016، حين كنت أقرأ عن مؤتمر للغاز والنفط في بلدة تسمى الخضيرة في إسرائيل". وأضاف: "في العام 2017، عندما فاز ترامب وكان هذا الرجل يبحث عن وظيفة، اعتقدت أنه يمكنني استخدام علاقاته لجلب الأعمال الاستشارية التي تركز بشكل خاص على شركة في قبرص كانت بحاجة إلى الاقتراب من إكسون. وعندما طلب قرضًا رتّبت له ذلك".

وقد اتهم بابادوبولوس الرجلين بالعمل لصالح المخابرات الغربية، وهو ما نفاه الطويل باستمرار. وفي حين أن فريق المحامي الخاص لا يذكر الطويل بالاسم، فقد أشار تقرير يعود إلى الخريف الماضي إلى الحكم الصادر بحق سجن بابادوبولوس: "قدم المدعى عليه معلومات حول مبلغ 10.000 دولار تلقاه نقدًا من مواطن أجنبي يعتقد أنه من المحتمل أن يكون ضابط مخابرات بلد أجنبي (غير روسيا(.

وقال مساعد ترامب السابق لـ "أوبزرفر" عندما سئل عن تقرير مولر: "كنت مستهدفاً لأغراض سياسية". وأوضح: "تجسس أوباما عليّ وعلى "الإسرائيليين"، وبما أنني كنت منخرطًا بشكل كبير في صناعة الطاقة لديهم، فقد أرادوا التجسس عليّ وإخراجي من اللعبة".

في حين قال الطويل: "أعتقد أن الإسرائيليين الذين لديهم قدرة على الوصول المباشر إلى أي شخص في أمريكا لا يحتاجون له أو لي بصراحة". وأضاف: "ربما قاموا بما ينبغي بهذه المنظمات فعله. لقد كان، في نهاية المطاف، آخر الذيل في قضية وطنية كبيرة".

العنوان الأصلي: George Papadopoulos Was Investigated for Being a Foreign Agent of… Israel?

الكاتب: Davis Richardson

المصدر: OBSERVER

التاريخ: 19 نيسان/أبريل 2019

انشر عبر
المزيد