وحدة التعبئة بالجهاد تنظم فعاليات إسناد للأسرى في كافة محافظات القطاع

22 نيسان 2019 - 09:10 - الإثنين 22 نيسان 2019, 21:10:49

غزة - وكالات

بحضور وتفاعل شعبي وجماهيري واسع، نظمت وحدة التعبئة التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، فعاليات تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال امتدت من أقصى شمال القطاع إلى أقصى جنوبه، وذلك في إطار إحياء يوم الأسير الفلسطيني الذي صادف السابع عشر من الشهر الحالي.

وتجسدت فعاليات وحدة التعبئة في تنظيم مسير عسكري موحد ومتزامن للمستجدين في فوج المجد على مستوى كافة الألوية بقطاع غزة، حيث حمل المشاركون في المسير يافطات تحمل عبارات إسناد للأسرى، وسط هتافات ومشاركة شعبية واسعة، وذلك للتعبير عن التعبئة والتحشيد وتكوين الرأي العام حول قضايا الأمة والوطن، وخاصة قضية الأسرى في سجون الاحتلال.

وشمل المسير العسكري لواء الشمال، وانتهى بوقفة اعتصام ألقى خلالها الأسير المحرر أبو المثنى أبو جلالة كلمة، أعرب فيها عن الوقوف إلى جانب الأسرى ودعمهم بكل السبل، بينما انطلق مسير متزامن للواء غزة، وتوج بوقفة اعتصام تحدث خلالها القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب عن معاناة الأسرى والواجب نحوهم.

ونظم لواء الوسطى مسيره العسكري لمستجدي فوج المجد، ومن ثم وقفة اعتصام تكلم خلالها القيادي عبد الجواد العطاء، مبرزا تضحيات الأسرى، وضرورة الوقوف معهم حتى ينالوا حريتهم.

وعلى مستوى لواء خان يونس، انطلق المسير العسكري ليجوب المدينة، قبل أن ينتهي بوقفة اعتصام تحدث خلالها الأسير المحرر رامز الحلبي عن أهمية هذه الفعاليات في رفع معنويات الأسرى خلف قضبان الاعتقال.

وفي رفح، نظم اللواء هناك مسيرا عسكريا، ومن ثم وقفة اعتصام ألقى خلالها الأسير المحرر إياد أبو هاشم كلمة أبرزت الواجب تجاه الأسرى، والثمن الذي يدفعونه في السجون من أجل قضيتهم.

وتخلل فعاليات المسير العسكري في كافة محافظات قطاع غزة زيارات لبيوت الأسرى، بهدف الإعلان لذويهم عن التضامن مع أبنائهم، وللتأكيد أنهم ليسوا وحدهم في المعركة ضد الاحتلال.

ويخوض الأسرى في سجون الاحتلال معركة حقيقية ضد السجانين، بدأت قبل أسابيع بإضراب عن الطعام تم تعليقه بعد تحقيق جزء من مطالبهم، بينما لا زالوا يناضلون لتحقيق المزيد من المطالب وانتزاع بعض من حقوقهم.

انشر عبر
المزيد