بعد فوزها بالمرتبة الأولى

الطالبة طافش لـ"القدس للأنباء": "تحديات الحياة" تؤكد أن الإرادة تفعل المستحيل

22 نيسان 2019 - 10:11 - الإثنين 22 نيسان 2019, 10:11:42

وكالة القدس للأنباء - مريم علي

فازت الطالبة الغزاوية، مي طافش، مؤخرا، بالمستوى الرابع بقسم اللغة الفرنسية في غزة بالمرتبة الأولى في مسابقة الكتابات الشابة، المنظمة من قبل الوكالة الجامعية للفرنكوفونية (AUF)، بالشراكة مع راديو فرنسا الدولي (RFI) عن فئة جائزة الجمهور.

والمسابقة هي عبارة عن مسابقة كتابة للقصة القصيرة بما لا يتجاوز 15 ألف حرف، مع الالتزام بشروط محددة مسبقا، وقد شارك فيها حوالي 10 طالبات وخريجات من قسم اللغة الفرنسية بجامعة الأقصى، و قرابة 670 مشارك من مختلف جامعات العالم الناطقة باللغة الفرنسية.

وفي هذا السياق، تحدثت الطالبة طافش لـ"وكالة القدس للأنباء"، عن قصتها، قائلة: "قصتي تتحدث عن فتاة فقدت والديها منذ صغرها، وتعيش وحدها مع جدتها، تُفاجَأ أنها تُصاب بمرض السرطان، تُصاب بإحباط، ولكن تُنقذها من قوقعة احباطها جدّتها، وتعزم أن تتحدى هذا المرض، وتقف بوجهه، ثم تتبنّى تحدي هذا المرض مع كافة المرضى الآخرين، وتكون لهم النور الذي يزيح عتمتهم، تدعمهم بكلماتها وروحها الجميلة"، موضحة أنها "اخترت عنوان "تحديات الحياة" لأن بطلة القصة تمرّ بتحديّات كبيرة، وتتبنّى كل تحدٍ دون تراجع".

وأشارت إلى أن "الرسالة التي حاولت ايصالها من خلال قصتي هي التأكيد على أن الإرادة تفعل المستحيل، وأن  الأمل في هذه الحياة هو أفضل علاج"، مبينة أن "سبب اختياري لهذا الموضوع هو انتشاره الكبير في غزة ، وفي أغلب أنحاء العالم أيضاً"، موضحة أنها "لم أتأثر بشخص بعينه ، كانت قضية عامة بالأكثر".

وعن طموحها في المستقبل، قالت: "سأدرس ماستر في الأدب، وسأكمل مسيرتي في الكتابة بإذن الله"، مضيفة أنها "لم أكُن متوقعة فوزي، ولكني كنت مؤمنة أن الله سيختار لي الأفضل، وأني سأنال ما أستحق، لذلك تفاجأت كثيرا عند وصول رسالة البريد الالكتروني من الموقع، والتي تفيد بأني الفائزة، فالحمدلله دوماً وأبداً".

انشر عبر
المزيد