تحت شعار: "نصرة الأسير الفلسطيني واجب كل حر شريف"

نقابة الصحافة اللبنانية تحتضن مؤتمراً خاصاً للتضامن مع الأسرى

18 نيسان 2019 - 01:54 - الخميس 18 نيسان 2019, 13:54:08

خلال اللقاء
خلال اللقاء

وكالة القدس للأنباء – خاص

نظمت هيئة التنسيق اللبنانية الفلسطينية للأسرى والمحررين، أمس، مؤتمراً صحافياً في نقابة الصحافة اللبنانية في بيروت، تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين في سجون زمعتقلات العدو الصهيوني، وتأكيداً لحدود فلسطين الكاملة وعاصمتها التاريخية القدس.

وحيا  فؤاد الحركة، ممثلا نقيب الصحافة، صمود الأسرى في سجون العدو الصهيوني ، متمنياً للأسرى الخروج الآمن من الأسر، وتحرير كل فلسطين".

وثمّن وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمود قماطي صمود الأسرى داخل السجون، مؤكدا أن: "معاناة الأسير ومحاربة الأسرى يحملوننا أمانة أننا دائماً سيكون تحرير فلسطين الذي يوصل الى تحرير الأسرى وتحرير الإرادة وتحرير الشعب".

بدوره، شدد عضو المكتب السياسي لحركة أمل، علي رحال، على سقوط ادعاءات الأعداء باحترام القانون مؤكداً أن: "صفقة القرن لن تمر مهما حاولوا ومهما تجرأوا طالما هناك مقاومة وهناك أسير لن تمر صفقاتهم بإذن الله ".

وكلمة تحالف القوى الفلسطينية ألقاها ممثل "حركة الجهاد الاسلامي" في لبنان إحسان عطايا قال فيها: "ببطولات عمر أبو ليلى وأشرف نعالوة وكل هؤلاء الأبطال الذين ساروا بالسكين بالمقاومة وبالدم سيتم تحرير الأسرى".

وأضاف عطايا: "أن قضية الأسرى الفلسطينيين تعتبر "من أقوى وأرسخ دعائم مقومات القضية الفلسطينية، وهي جزء أساسي من مشروع النضال الفلسطيني، وفي الوقت نفسه هي شعلة متقدة في وجدان شعبنا، الذي يكن لهم أسمى معاني التضامن والصمود والأمل في نيل الحرية".

وكانت كلمة لأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات الذي وجه رسشالة إلى رئيس حكومة العدو: "أقول اليوم لنتنياهو أنه لن يستطيع أن يفرض إرادته على الشعب الفلسطيني".

بدوره، لفت مسؤول العلاقات السياسية في الحزب الشيوعي اللبناني حسن خليل إلى أن كل فتن المنطقة مصدرها أميركا واسرائيل، محذرا من الزيارات المتكررة لسفراء ووزراء الحروب والفتن المتواصلة إلى لبنان، داعيا للتحذير منها ومواجهتها.

وألقى أحمد طالب كلمة هيئة التنسيق اللبنانية الفلسطينية للاسرى والمحررين، أكد على أهمية دعم نضال الأسرى من قبل كل الهيئات والقوى والأحزاب والفصائل.

انشر عبر
المزيد