تطبيع رياضي برسم القضاء والأمن العام اللبناني

18 نيسان 2019 - 11:57 - الخميس 18 نيسان 2019, 11:57:59

وكالة القدس للأنباء - متابعة

بعد تسجيل أطفال وشباب ونواد رياضية لبنانية مواقف بطولية مشرفة في بطولات رياضية مختلفة وتفضليها الانسحاب من مباريات دولية رفضًا لمواجهة لاعبين "اسرائيليين"، رغم فرصها الثمينة بتحصيل جوائز ذهبية، وتفضيلها الحصول على الميدالية الماسية لمقاطعة "اسرائيل" على تلك الجوائز، كشف النقاب عن فضيحة تطبيع رياضية جديدة تطال أحد الاندية الرياضية، حيث شارك أبناء رئيس الاتحاد المذكور بمباريات في بطولة مع لاعبين "إسرائيليين" بشكل مخالف للقانون اللبناني الذي يحظر الاتصال مع العدو.
وكشفت مصادر مطلعة أن وزارة الشباب والرياضة التي لديها سلطة معنوية، طلبت من الاتحاد تفاصيل هذا الأمر، وهي بانتظار الجواب الرسمي ليبنى على الشيء مقتضاه.. والسؤال الذي يطرح هل سيتحرك القضاء للتحقيق بملابسات هذه القضية وكشف تفاصيلها؟.
يذكر أنه سبق أن انسحب رياضيون لبنانيون من مباريات دولية، رفضًا لمواجهة لاعبين "اسرائيليين"، وهو ما حصل مع اللاعب بسام صفدية الذي انسحب من بطولة البحر المتوسط رفضًا لمواجهة لاعب صهيوني، وسبقه بطل الجيدو ناصيف إلياس، واللاعب مارك بو ديب في بطولة دولية للشطرنج، تبع ذلك ايضًا رفض نادي النجمة السفر إلى الأراضي المحتلة لمواجهة هلال القدس الفلسطيني ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي التزامًا بالقضية الفلسطينية ورفضًا للتطبيع مع العدو الصهيوني والمرور عبر معابر يشرف عليها والتزامًا بالقوانين اللبنانية التي تحظر الدخول إلى الأراضي المحتلة.

المصدر: موقع العهد الإخباري

انشر عبر
المزيد