جرافات العدو تهدم منزل الشهيد صالح البرغوثي

17 نيسان 2019 - 09:07 - منذ الأمس

وكالة القدس للأنباء - متابعة

هدمت جرافات العدو الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء، منزل الشهيد صالح البرغوثي في قرية كوبر شمال غرب مدينة رام الله بالتزامن مع اندلاع مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات العدو في أرجاء القرية تخللها إطلاق الرصاص الحي والقنابل الغازية، ما أدى لإصابة شاب بقنبلة غاز برأسه، كما اعتدى الجنود على صحفيين.

وأفاد شهود عيان أن قوة كبيرة من جيش العدو اقتحمت القرية، وحاصرت منزل الشهيد البرغوثي، فيما اعتلى الجنود أسطح المنازل المجاورة، وشرعت جرافة عسكرية بهدم المنزل وتدميره.

وقال رئيس مجلس قروي كوبر عزت بدوان، "إن هذا البيت هو الرابع الذي هدمه الاحتلال في القرية خلال السنتين الماضيتين، ولن نسمح بتشريد أية عائلة بسبب هذا العمل الإجرامي الإسرائيلي، مؤكدا أن هذه الجرائم لن تؤثر على معنويات أبناء شعبنا الصامد أمام هذه الجرائم المستمرة، ولن تثنيه عن الاستمرار في المطالبة بحقوقه الوطنية المشروعة".

وهدمت سلطات العدو في السابع من الشهر الجاري منزل الأسير عاصم البرغوثي، شقيق الشهيد صالح، في بلدة كوبر، بتهمة تنفيذ عمليتي إطلاق نار شرق رام الله.

واغتالت قوات العدو الشهيد صالح البرغوثي في كانون الأول الماضي في بلدة سردا، بزعم مشاركته بعملية إطلاق نار قرب مستوطنة "عوفرا"، وتلا ذلك ملاحقة قوات الاحتلال لشقيقه عاصم، الذي تم اعتقاله بعد أكثر من شهر على اغتيال صالح

انشر عبر
المزيد