"مهجة القدس" تنظم وقفة دعم وإسناد للأسرى أمام مقر الإسكوا

16 نيسان 2019 - 11:57 - الثلاثاء 16 نيسان 2019, 23:57:03

خلال الوقفة
خلال الوقفة

بيروت – وكالة القدس للأنباء

نظمت "مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى – لبنان"، وقفة دعمٍ وإسناد للأسرى الأبطال في سجون العدو الصهيوني بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، وذلك اليوم الثلاثاء أمام مقر الأمم المتحدة (الإسكوا) في العاصمة اللبنانية بيروت.

وشارك في الوقفة رئيس الحملة الأهلية الدكتور هاني سليمان، ورئيس الحملة العالمية للعودة الى فلسطين الشيخ يوسف عباس، ومسؤول العلاقات لحركة الجهاد الاسلامي في بيروت، محفوظ منور، والأمين العام لمركز الخيام محمد صفا، وممثل "مهجة القدس" سيف موعد، وحشد من المشايخ والشخصيات الإعلامية وممثلي الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وجموع من المواطنين. ورفع المشاركون خلالها لافتات دعم للأسرى تطالب بحريتهم.

وألقى هاني سليمان كلمة الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة، أكد فيها أن الأسرى يقدمون أمثولة في الجهاد والكفاح ليس للشعب الفلسطيني وحسب، بل للأمة العربية والاسلامية كلها".. مضيفاً: "في يوم الأسير يزهر ربيعكم أيها الأسرى، ويزهر صمودكم، ويحقق الانتصارات"، مؤكداً أنها محطة على طريق تحرير كامل فلسطين".

بدوره، قال رئيس الحملة العالمية للعودة الى فلسطين الشيخ يوسف عباس، إن الأسرى خلف القضبان هم عزتنا وكرامتنا".. وأكد أن العدو فشل في كسر إرادة الأسرى بكل الطرق اللا أخلاقية، بل أن الأسرى هم من انتصر وأرغم العدو على تحقيق جميع مطالبهم، داعياً الى تلبية نداء الأسرى وحمل صوتهم وجراحهم وعذاباتهم الى كل العالم لفضح هذا المحتل المجرم".

وقال الأمين العام لمركز الخيام، محمد صفا، إن يوم الأسير الفلسطيني يثبت أن الأسرى حولوا السجون الى ميادين مقاومة ضد السجان الصهيوني، تترابط مع المقاومة بكافة أشكالها، لافتاً إلى أن قضية الأسرى والمعتقلين ليست قضية أرقام بل هي قضية الشعب الفلسطيني.

وطالب صفا أن لا تبقى قضية الأسرى قضية موسمية مرتبطة فقط بيوم الأسير، داعياً للبحث عن أنشطة أخرى بأساليب جديدة وبخطة محلية وعربية وعالمية تكون بمستوى معاناة الاسرى والمعتقلين.

بدوره، ألقى كلمة مؤسسة مهجة القدس، سيف موعد، قال فيها، "في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني تتجدد معه بطولات الأسرى وتضحياتهم، وخصوصاً ما حققوه من انتصار في معركة "الكرامة 2 " يوم أمس والذي خاض فيه المئات من الاسرى اضراباً مفتوحاً عن الطعام، واستطاعوا إرغام سلطات العدو على الاستجابة لمطالبهم المحقة.

وأكد موعد أن معركة الحرية لم تنته بعد، وأن سلطات الاحتلال ليست محل ثقة، فهي لا توفر أي وسيلة للتنصل من التزاماتها.  

وفي نهاية الوقفة التضامنية تم تسليم مذكرة الى مدير الأسكوا في بيروت.

انشر عبر
المزيد