الإعلام العبري: مشاورات اختيار من سيشكل الحكومة الصهيونية تنطلق اليوم

15 نيسان 2019 - 11:42 - الإثنين 15 نيسان 2019, 11:42:49

يافا المحتلة - وكالات

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أنه من المقرر أن يبدأ رئيس الكيان الصهيوني رؤوفين ريفلين، اليوم الإثنين، مشاورات خاصة لاختيار رئيس الحزب الذي سيوكل له مهمة تشكيل الحكومة.

وأشارت إلى أنه سيتم لأول مرة بث المشاورات ببث حي ومباشر في جميع المحطات والمواقع ومواقع التواصل.

وأعلن حزب "أزرق أبيض" أنهم ينوون التوصية لاختيار رئيس الحزب بيني غانتس، لتشكيل الحكومة الصهيونية الجديدة.

وفي السياق ذاته، قال تساحي هنغبي؛ وزير وقيادي في حزب الليكود، إن الحكومة المقبلة ستكون شبيهة جدا بالحكومة المنتهية ولايتها.

وأكد هنغبي: "لا يراودني أدنى شك في أن كتلة "إسرائيل بيتنا" بزعامة أفيغدور ليبرمان ستكون جزءًا من الائتلاف الحكومي".

ونقلت إذاعة "كان" العبرية، عن تساحي، تقديره بأن يشكل بنيامين نتنياهو الحكومة في غضون 28 يومًا، منذ أن يكلفه رئيس (الكيان) بذلك، دون أن يحتاج إلى فترة إضافية.

ورأى أنه "لا يمكن تشكيل حكومة مع أشخاص يرفضون زعيم الليكود نتنياهو من منطلق الاستعلاء (في الإشارة إلى حزب أزرق أبيض(

ونفى نتنياهو أمس الأحد؛ خلال جلسة الحكومة "الإسرائيلية"، فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزب "أزرق أبيض"، الأمر الذي نفاه حزب "أزرق أبيض" أيضًا.

وأشارت القناة العبرية الثانية، إلى أن أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، يضع العراقيل أمام تشكيل حكومة نتنياهو، مع الشركاء الطبيعيين من اليمين والحريديم المتدينين.

وذكرت أن ليبرمان يشترط دخوله للحكومة بتشريع قانون التجنيد الذي اتفق عليه في الكنيست الـ 20 وبسببه تم حلها، وأيضًا يطلب وزارة الجيش، ولم يوصِ إلى الآن على نتنياهو رئيسًا للحكومة.

وأوضحت أن ليبرمان ولبيد، اللذان يتواجدان خارج تل أبيب، اجتمعا وناقشا إقامة حكومة وحدة وطنية لا تضم أحزاب الحريديم و"اليمين المتطرف"، وبذلك يمكن تعزيز قوانين مدنية مختلفة، بينها قانون الزواج المدني، وأيضًا التجنيد وتغييرات في الميزانية.

انشر عبر
المزيد