مؤتمر فلسطينيي تركيا الثاني يدعو لإنجاز الوحدة الوطنية

14 نيسان 2019 - 07:48 - الأحد 14 نيسان 2019, 19:48:49

اسطنبول - وكالات

دعا مؤتمر فلسطينيي تركيا الثاني شعبنا الفلسطيني وكل قواه الحية الشعبية والرسمية إلى ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات الداخلية ورص الصفوف استشعارا للاخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية.

وشدد المؤتمر الذي عقد اليوم في إسطنبول على أنه لا مفر لنا من مواجهة الأخطار التي تعصف بقضيتنا الا بالوحدة، داعيا وبشكل عاجل إلى تشكيل جبهة موحدة من جميع الطيف الفلسطيني، هدفها التصدي لصفقة القرن التي أصبح أمر تنفيذها قاب قوسين أو أدنى.

واعتبر البيان الختامي أن هذا المؤتمر هو مشروع وطني وحدوي يقدم الخدمة لأهلنا في الوطن وتركيا وفي جميع أماكن تواجدهم ويسعى لتقديم نموذج مميز في الوحدة والتآلف والتكاتف.

وشدد على أن القدس خط أحمر لا يمكن التفريط بها أو التنازل عنها رغم كل المؤمرات وكل التهديدات، داعيا إلى دعم صمود أهالنا في القدس في مواجهة العدو الإسرائيلي وسياساته التهويدية بكل السبل المتاحة.

وأشار إلى أنه سيعمل وبالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة على وضع برنامج متكامل لاجل الاسهام الفاعل في هذا الصمود ودعمه وتعزيزه.

ووجه التحية لاسرانا البواسل عنوان الصمود وايقونة التحدي وهم يناضلون ضد هذا العدو، "ونقول لهم إن صوتكم وصل وإن قضيتكم حاضرة في وجداننا، ومهمتنا في تعريف أحرار تركيا والعالم بقضيتكم وبممارسات هذا العدو ضدكم هو أقل الواجب تجاه ما قدمتموه وتقدموه،  والعمل على تحويل ذلك الى برنامج عمل متواصل وليس نشاط موسمي.

وثمن المؤتمر مسيرات العودة في غزة، ودعا إلى تعميمها في كافة ربوع الوطن ودول الطوق ما أمكن إلى ذلك سبيلا، وسيعمل المؤتمر ومن خلال المؤسسات الأعضاء فيه إلى توجيه الدعم اللازم على مستوى علاج الجرحى أو كفالة أيتام شهداء مسيرات العودة وغيرها من الاحتياجات، كما دعا المؤتمر دول العالم وتركيا إلى العمل الجاد والفوري لأجل إنهاء الحصار عن غزة المستمر منذ 13 عاما.

واعتبر أن الشتات الفلسطيني هو عنوان المرحلة القادمة، ما يستوجب حشد الطاقات لإعادة الاعتبار لملف اللاجئين وحق العودة، والعمل على تحسين أوضاع اللاجئين سواء في تركيا أو في جميع أماكن تواجدهم، وهي الطريقة المثلى لوقف مشاريع تهجير شعبنا، فتوفير العيش الكريم هو مفتاح ثبات الفلسطينيين في أماكن تواجدهم حتى تحقيق العودة ونيل الحقوق المشروعة.

وقال إنه يسعى لرفع مستوى خدمة أهلنا في تركيا في كافة القطاعات من خلال زيادة التعاون ورفع مستوى التنسيق فيما بين المؤسسات الأعضاء في المؤتمر على كافة الصعد إغاثة، تنمية، الطبي، التعليمي، الإنساني وكافة الاحتياجات، لخدمة أبناء شعبنا.

وأكد تفعيل العمل القانوي في كافة امكان التواجد الفلسطيني في سبيل نشر مطالب قضيتنا العادلة، وعلى راسها مقاطعة الكيان الصهيوني على كافة الاصعدة.

انشر عبر
المزيد