ليبرمان يشترط تولي وزارة الجيش وعدم التسوية مع حماس لدخول الحكومة

14 نيسان 2019 - 11:44 - منذ 4 أيام

يافا المحتلة - وكالات

قدّم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" وزير جيش العدو السابق أفيغدور ليبرمان اشتراطات من أجل انضمامه لحكومة جديدة برئاسة بنيامين نتنياهو، بينها إخضاع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتولي حقيبة وزارة الجيش من جديد.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أن ليبرمان لا ينوي الدخول بسهولة في الحكومة المقبلة، ويعلم بأهمية مقاعد حزبه الخمسة التي ستحرم الائتلاف اليميني من الأغلبية في الكنيست، وبالتالي فهو ينوي تقديم عدة اشتراطات قبيل موافقته على الانضمام للحكومة.

ووفقاً للصحيفة فأولى اشتراطات ليبرمان انتهاج سياسة هجومية ضد حركة حماس سعيًا لإخضاعها، وتوليه حقيبة وزارة الجيش من جديد، بالإضافة للموافقة على تمرير قانون التجنيد لليهود المتدينين.

ونقلت الصحيفة عن ليبرمان قوله إن: "المفاوضات لن تكون سهلة لكن حقيقة الدفاع ستكون أسهل ملف في المفاوضات".

وأضاف "السؤال هو ما هي السياسة التي ستنتهجها الحكومة، لأنني لن أعود إلى حكومة تعود للأخطاء التي تركتها بسببها، لن ننضم إلى حكومة تقرر الذهاب نحو تسوية مع حماس، بل نطلب الحسم أمام الحركة".

وأشار إلى أنه سيطلب الحديث سلفًا عن قضية الأسرى والمفقودين في كل مرة يتم فيها الحديث عن المسائل الإنسانية لقطاع غزة.

انشر عبر
المزيد