لقاء في أبو ظبي للعبث في ساحتي الأردن وفلسطين عشية إطلاق "صفقة ترامب"

08 نيسان 2019 - 08:47 - الإثنين 08 نيسان 2019, 20:47:38

أبو ظبي - وكالات

عقد قبل أيام في العاصمة الاماراتية، أبو ظبي لقاء بعيد عن الاعلام جمع مسؤولين من "السعودية" و"الامارات" بحضور مقاولين للنظامين من جنسيات مختلفة، وبرعاية ولي العهد الاماراتي محمد بن زايد، لبحث ما اسمته مصادر ذات اطلاع واسع بمراجعة سياسة البلدين في عدد من الساحات العربية، والاتفاق على برنامج تحرك مستقبلي يحظى بمباركة الادارة الامريكية وخدمة لمصالحها.

واستنادا الى هذه المصادر فان اللقاء الذي نقلت تفاصيله الى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بحث ملفات عدة، منها، تكثيف الضغوط على القيادة الفلسطينية ومحاصرتها لمسايرة التحرك الامريكي الذي ستتكشف عناصره وطبيعته وأهدافه عندما تطرح واشنطن "صفقة القرن" بعيد انتخابات الكنيست.

كما تناول اللقاء، الوضع في الساحة الليبية ودعم الجهات الممولة من جانب الامارات ومجموعاتها الارهابية، والملف اليمني.

وتضيف المصادر أن المجتمعين اتفقوا على خطط عمل للعبث في الساحتين الاردنية والفلسطينية، وصولا الى اهداف مرسومة بتنسيق تام مع واشنطن وتل أبيب.

وترى المصادر أن هذا اللقاء يأتي عشية الانتخابات "الاسرائيلية" واقتراب موعد طرح ما يسمى بصفقة العصر، وتتويجا للتنسيق المتعاظم بين كيان العدو وكل من السعودية والامارات.

انشر عبر
المزيد