عطايا: الموقف الفلسطيني القوي والمواجهات البطولية أسقطت "صفقة القرن"

06 نيسان 2019 - 05:27 - السبت 06 نيسان 2019, 17:27:24

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "التطبيع مع العدو الصهيوني يُعتبر طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني، الذي يدافع عن أرضه وعن مقدسات الأمة"، موضحاً أن "بعض الحكام العرب يظنون أنهم بتطبيعهم مع العدو يستطيعون تثبيت عروشهم، إلا أنهم واهمون، فالعدو الملاحق بالهزائم والخيبات بضربات المقاومة يحتاج لمن يحميه".

وقال عطايا خلال مداخلة على قناة "اللؤلؤة" الفضائية، أمس الجمعة: إن "قرارات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بدءاً من الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، ومروراً بقطع الدعم عن "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا"، وصولاً إلى الاعتراف بسيادة الكيان الغاصب على الجولان السوري المحتل، تدخل في سياق الحملات الانتخابية من جهة، وإخفاء عناصر الخسارة التي مُنيت بها مؤامرة "صفقة القرن" من جهة أخرى".

واعتبر عطايا أن "أي اجتماعات تُعقد بحضور الكيان الصهيوني، ويشارك فيها حكام عرب، تُعتبر رضوخاً للعدو وسياساته التطبيعية، وإقراراً باحتلاله فلسطين والأراضي العربية اللبنانية والسورية"، مشدداً على أن "مؤامرات التطبيع ضد القضية الفلسطينية ستتكسر بفضل عزيمة الشعب الفلسطيني وشعوب الأمة العربية وصمود المقاومة".

ولفت إلى أن "صفقة القرن جاءت خدمة لمشروع نتنياهو في المنطقة، إلا أن الموقف الفلسطيني القوي، والمواجهات المستمرة مع العدو، أسقطت كل المحاولات التي تريد تصفية القضية الفلسطينية".

انشر عبر
المزيد