"الجهاد الإسلامي": إستشهاد أبو ليلى سيبعث روح المقاومة والانتصار في الأجيال المتعاقبة

20 آذار 2019 - 09:29 - الأربعاء 20 آذار 2019, 09:29:22

وكالة القدس للأنباء - متابعة 

نعت "حركة الجهاد الإسلامي" في فلسطين الشهيد عمر أبو ليلى، الذي ارتقى بعد محاصرته والاشتباك معه في قرية عبوين غرب رام الله مساء الثلاثاء، كما استشهد فلسطينيان برصاص العدو في نابلس. عمر أبوليلى ابن قرية الزاوية قرب سلفيت، منفذ عملية سلفيت البطولية التي أدت إلى مقتل اثنين من الصهاينة، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، فأربكت منظومة الأمن المتغطرسة وأذلتها،

وقالت حركة الجهاد الإسلامي  في بيان النعي "شهيد جديد يرتقي معلناً استمرار مسيرة المقاومة التي لا يتوقف عطاؤها إلا بتحرير كل شبر من أرض فلسطين. فارس آخر يلتحق بركب الفائزين برضوان الله تعالى، مسجلاً شهادته على أن المقاومة لن تتوقف وأن جذورها راسخة في الضفة والقدس مهما حاول الاستهداف المزدوج والتنسيق الأمني ملاحقتها والقضاء عليها".

وأضافت "أننا في "حركة الجهاد الإسلامي" في فلسطين نحتسب عند الله تبارك وتعالى الشهيد البطل/ عمر أبو ليلى من محافظة سلفيت، الذي ارتقى بعد أن قاوم الاحتلال بسلاحه الطاهر حتى آخر رصاصة من ذخيرته، ليلقى ربه شهيداً مقبلاً غير مدبر على أرض قرية عبوين في محافظة رام الله".

 وأكدت الحركة "أن دماء الشهيد البطل عمر أبو ليلى ستبعث روح المقاومة والانتصار في الأجيال المتعاقبة، التي ستحذو حذوه في المقاومة والثبات، فهو نموذج لكل حر يأبى الضيم ويرفض الخضوع والاستسلام. وهو مثال للانتصار للقيم الوطنية والنضالية التي تحتمي بالوعي الوطني ولا تقبل الاستدارة العكسية نحو معارك هامشية ووهمية" .

انشر عبر
المزيد