إصابات وتوتر شديد في "ريمون" والأسرى يحرقون 10 غرف

18 آذار 2019 - 08:34 - الإثنين 18 آذار 2019, 20:34:55

رام الله - وكالات

قال "نادي الأسير الفلسطيني"، مساء اليوم الاثنين،  إن حالة من التوتر الشديد تسود معتقل "ريمون" وتحديداً في قسم (1)، وهناك أنباء أولية عن حرق غرف داخل القسم، وسماع أصوات تكبيرات.

واوضح نادي الأسير أن المواجهة بين الأسرى وإدارة المعتقل تصاعدت صباح اليوم الاثنين، عقب قيام الإدارة بنقل (90) أسيراً من أصل (120) أسيراً يقبعون في قسم (7)، إلى قسم (1) وذلك بعد أن نصبت أجهزة تشويش داخله.

وأشار "نادي الأسير" إلى أن "الأسرى رفضوا نقل مقتنياتهم في قسم (7) احتجاجاً على عملية نقلهم إلى قسم (1) المزود بأجهزة تشويش، وأبلغوا الإدارة أنهم سينفذون خطوات احتجاجية رافضة لإجراءاتها".

وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، إن "أسرى حماس أحرقوا حتى الآن 10 زنازين في سجن رامون".

وقال مراسل يديعوت احرونوت للشؤون العسكرية، يوسي يهوشاع: إن "هناك أحداث خطيرة وغير مسبوقة تجري الآن في سجن ريمون، حسب الناطق باسم ادارة مصلحة السجون، فقد أحرقت (10) غرف للأسرى، الحريق نشب بعد محاولات ادارة السجن نصب أجهزة تشويش في الأقسام الأمنية".

يُشار إلى أن الأسرى رفعوا مستوى المواجهة مع إدارة معتقلات الاحتلال، بعد سلسلة عمليات قمع نفذتها بحقهم منذ مطلع العام الجاري، إلى قيامها بنصب أجهزة التشويش في محيط عدد من الأقسام لاسيما في معتقلي "ريمون، والنقب".

انشر عبر
المزيد