إيران تتهم الغرب بتأجيج "الإسلاموفوبيا" وتدين بشدة الاعتداء على المصلين في نيوزيلندا

16 آذار 2019 - 10:01 - منذ 3 أيام

طهران - وكالات

اتّهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الحكومات الغربيّة بـ"تشجيع الإسلاموفوبيا"، وذلك بعد الاعتداء على مسجدين في نيوزيلندا الذي أودى بحياة 49 شخصاً وأدّى إلى إصابة العشرات.

وقال روحاني في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، إنّ "هذا الاعتداء يُظهر ضرورة التصدّي الشامل للإرهاب ولبثّ الكراهة تجاه الأدان والقومات وكذلك للإسلاموفوبا الرائجة في الغرب، والتي للأسف تمّ النفخ فها من قبل بعض الحكومات الغربية".

وأكّد أنّ "جهاز الساسة الخارجة للجمهورة الإسلامة ستابع بجدّ على الصعد الدولي مسألة البتّ في هذه الجرمة البشعة والطلب باعتقال ومحاكمة كلّ الضالعن فيها".

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمّد جواد ظريف، في تغريدة له على "تويتر"، أنّ "الاعتداء على مسجدين في نيوزيلندا جاء نتيجة النفاق الغربي"، مضيفاً: "النفاق الغربي بالدّفاع عن شيطنة المسلمين باعتباره (حرّية تعبير) يجب أن ينتهي".

وأشار إلى إفلات المروّجين للتعصّب من العقاب في "الديموقراطيات" الغربيّة يؤدّي إلى هذا.

وفي تغريدة أخرى، قال ظريف إنّه "في حين أنّ الإيرانيين شعروا بصدمة وحزن عميقين، إلا أنهم لم يفاجأوا من الإرهاب في كرايست تشيرش المدينة التي حصل فيها الاعتداء".

وكان المتحدّث باسم وزارة الخارجيّة الإيرانيّة بهرام قاسمي قد أعرب في وقت سابق عن الإدانة الشديدة لهذه الاعتداءات اللانسانية والمتوحشة، وحض حكومة نيوزيلندا على معاقبة الجناة بدون تحفظ .

 

 

انشر عبر
المزيد